EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2009

الحلقة الـ60: أزمة جديدة تنتظر قصر الحب ومرام تسأل عن مصير رضا

بدأت الحلقة من مسلسل قصر الحب بفتح عددا من الملفات، منها حوار بين مرام وحسام حول مستقبل العلاقة بين حسام وابنه رضا وأمه نجلا، وهنا يؤكد لها حسام أن رضا ابنه وسيرعاه ويربيه، إلا أن نجلا في مقام أخته، ولن يكون في قلبه سوى مرام، وأنه قد جهز لنجلا مزرعة ستنتقل للمعيشة فيه، وهنا تعترض مرام، وتؤكد له أن الأولى أن يبقى رضا في القصر حتى لا يكون لدى حسام حجة يخرج بها من المنزل لرؤية ابنه رضا، إلا أن "حسام" طالبها بضرورة ألا تترك نفسها فريسة للغيرة، وأنه ليس عنده سوى منزل واحد وزوجة واحدة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 يوليو, 2009

بدأت الحلقة من مسلسل قصر الحب بفتح عددا من الملفات، منها حوار بين مرام وحسام حول مستقبل العلاقة بين حسام وابنه رضا وأمه نجلا، وهنا يؤكد لها حسام أن رضا ابنه وسيرعاه ويربيه، إلا أن نجلا في مقام أخته، ولن يكون في قلبه سوى مرام، وأنه قد جهز لنجلا مزرعة ستنتقل للمعيشة فيه، وهنا تعترض مرام، وتؤكد له أن الأولى أن يبقى رضا في القصر حتى لا يكون لدى حسام حجة يخرج بها من المنزل لرؤية ابنه رضا، إلا أن "حسام" طالبها بضرورة ألا تترك نفسها فريسة للغيرة، وأنه ليس عنده سوى منزل واحد وزوجة واحدة.

وفي ملف آخر، تتصل مادلين بسعاد، وتطالبها بأن تأتي إليها في الفندق حتى يتحدثا حول علي لكونه العامل المشتركة بينهما، وتؤكد مادلين لسعاد أن "علي" يحبها، وأنه يجب عليها أن توافق على الزواج منه، مشيرة لها إلى أن "علي" أضاع عمره في انتظارها، وأنها لو رفضته مجددا سوف تقضي عليه تماما، وهنا تتمنع سعاد وتدعي عدم وجود شيء بينها وبين علي حمزة، وأن كل ما في الأمر أن العائلتين بينهما علاقات كثيرة مشتركة ولا داعي لمادلين أن تقحم نفسها في مثل تلك الموضوعات، إلا أن الكلام لم يأت على هوى مادلين، واعتبرته في قرارة نفسها أنه مجرد عزة نفس عند سعاد خانو.

وفي سياق آخر، تعتذر ديالى لمرام عما بدر منها باتهامها بوجود علاقة خفية بينها وبين يامن وأنها تخدع "حساموهو ما رفضته مرام، وأكدت أنه لا يوجد بينها وبين يامن أية علاقة من أي نوع، وتؤكد ديالى لمرام أنها ستستمر في علاقتها مع يامن، فربما تتغير فكرته عن الزواج ويقرر الزواج بها.

وفيما يتعلق بمشكلة جهاد ونور، يخبر جهاد "حسام" بأن "نور" مصرة على الطلاق، وهنا يطالبه حسام بضرورة التمسك بالأمل وإثبات حبه لنور بكل الوسائل حتى تتحسن نفسيتها وتنسى النزوة التي وقع فيها جهاد.

ويبدو أن المشكلات لن تترك قصر الحب؛ حيث يتجه صالح وزينب إلى عقد قرانهما بعيدا عن أعين أسرتيهما، وقد يكون هذا الموضوع حال كشفه سببا في مشكلة كبيرة بين صالح وأسرته وأسرة حسام، فماذا سيكون موقف أسرة حسام من صالح إذا اكتشفت ذلك الموضوع؟ هل ستتقبله بسهولة -خاصة أن صالح وزينب يحبان بعضهما- أم أن "حسام" سيرفض باعتبار صالح من ضمن أفراد الخدم في القصر، ولن يشفع له تفوقه الدراسي أو شهادته الجامعية في الموافقة على هذه الزيجة.