EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ56: مرام تغادر بيت زوجها وحسام يتابع حالة نجلا لحظة بلحظة

تتسارع الأحداث في حلقات قصر الحب، حيث غادرت مرام منزل حسام بعد معرفتها بحقيقة رضا وكونه ابن حسام من نجلا، ولم تصدق مرام ما حصل، وتؤكد أن حسام قد خانها وأنه كذب عليها، وأن أفضل ما كان يعجبها في حسام هو صدقه إلا أنه أخل بكل تلك القيم الجميلة التي أعجبت بها، وتطالب مرام أختها نور بالذهاب إلى منزل حسام وإحضار ابنتها حياة وبقية أغراضها لأنها سوف ترحل من المنزل وستطلب الطلاق من زوجها، حسبما ذكرت مرام لمادلين عندما جلست إليها في مطعمها، إلا أن سعاد رفضت خروج حياة من القصر وأغلقت أبواب القصر أمام نور، وأكدت لها عليها أن تخرج بمفردها لو أرادت الخروج لأن حياة سوف تظل في بيت أبيها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 26 يوليو, 2009

تتسارع الأحداث في حلقات قصر الحب، حيث غادرت مرام منزل حسام بعد معرفتها بحقيقة رضا وكونه ابن حسام من نجلا، ولم تصدق مرام ما حصل، وتؤكد أن حسام قد خانها وأنه كذب عليها، وأن أفضل ما كان يعجبها في حسام هو صدقه إلا أنه أخل بكل تلك القيم الجميلة التي أعجبت بها، وتطالب مرام أختها نور بالذهاب إلى منزل حسام وإحضار ابنتها حياة وبقية أغراضها لأنها سوف ترحل من المنزل وستطلب الطلاق من زوجها، حسبما ذكرت مرام لمادلين عندما جلست إليها في مطعمها، إلا أن سعاد رفضت خروج حياة من القصر وأغلقت أبواب القصر أمام نور، وأكدت لها عليها أن تخرج بمفردها لو أرادت الخروج لأن حياة سوف تظل في بيت أبيها.

هذا كان أهم الأحداث التي شهدتها الحلقة الـ56 اليوم السبت الـ25 من يوليو/تموز 2009 من مسلسل قصر الحب، الذي يعرض على قناة MBC 4 في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية من السبت إلى الأربعاء.

وفي المقابل نجد أن حسام يمر بحالة نفسية سيئة لا تقل درجة سوءها عن تلك التي تمر بها مرام، ويتصل به أخوه حسان ويخبره بأنه مسافر إلى اسطنبول وهنا يثور حسام ويلوم أخاه بأنه كلما حدثت مشكلة يهرب ويطالبه بالوقوف بجواره في المحنة التي يمر بها، وأخبره بأن مرام قد عرفت بقصة رضا وهنا يعيد حسان التفكير ويعود إلى القصر لتدبير الأمور واتخاذ التصرفات اللازمة للخروج من هذه الأزمة الكبيرة التي تمر بعائلة كرادة.

وفي تواصل للأحداث لا تزال سعاد خانو تمر بحالة نفسية سيئة؛ حيث أعربت عن مخاوفها من ألا تعود مرام إلى البيت مرة أخرى، إضافة إلى المشكلات الكثيرة والمتكررة التي باتت تحدث بين ابنها حسان وزوجته ليليا، وطالبت سعاد ليليا بضرورة التحمل حتى تحافظ على بيتها، مستنكرة عليها أنها كثيرا ما تذهب إلى بيت أبيها بعد كل مشكلة تحدث بينها وبين زوجها.

وفيما يبدو أنه اعتراض من حياة على ما يحدث في منزل أبيها، دخلت حياة في نوبة بكاء كبيرة ومتواصلة وارتفعت درجة حرارتها بدرجة كبيرة.

وعلى صعيد العملية الجراحية التي أجريت لنجلا، أكد الأطباء نجاح العملية إلا أنهم استصألو الرحم وذلك لكبر حجم الورم الذي كانت تعاني منه نجلا، وخلال زيارة حسام لنجلا في المستشفى أكدت له أنها ما كانت تحكي لمرام بحقيقة موضوع رضا إلا لما شعرت بالخوف على ابنها من أنها قد تموت في العملية الجراحية، وهنا يؤكد لها حسام أن رضا ابنه وأنه سيقول له كل شيء، وأن رضا منذ هذا الحين سوف يقول له يا "بابا".