EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

الحلقة الـ42: يامن يهدد حسام بإخبار مرام بحقيقة علاقته بنجلا

تبدأ الحلقة بأحداث مثيرة؛ حيث يظهر يامن على حقيقته ويحاول أن يلوي ذراع حسام ويجبره على تنفيذ الشراكة بينهما عبر تهديده لحسام بفضح علاقته بنجلا وبحقيقة ابنه منها، وبحقيقة وجودها معه وقت الحادث، وأنه سيخبر مرام بكل التفاصيل، وهنا يؤكد حسام إنه لن يصمت حيال مخططات يامن إذا حاول الاقتراب من عائلته والتفريق بينه وبين مرام وابنته حياة، وأكد له أنه لن يقبل أن تكون الشراكة بمثل هذه الأساليب الملتوية.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

الحلقة الـ42: يامن يهدد حسام بإخبار مرام بحقيقة علاقته بنجلا

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 05 يوليو, 2009

تبدأ الحلقة بأحداث مثيرة؛ حيث يظهر يامن على حقيقته ويحاول أن يلوي ذراع حسام ويجبره على تنفيذ الشراكة بينهما عبر تهديده لحسام بفضح علاقته بنجلا وبحقيقة ابنه منها، وبحقيقة وجودها معه وقت الحادث، وأنه سيخبر مرام بكل التفاصيل، وهنا يؤكد حسام إنه لن يصمت حيال مخططات يامن إذا حاول الاقتراب من عائلته والتفريق بينه وبين مرام وابنته حياة، وأكد له أنه لن يقبل أن تكون الشراكة بمثل هذه الأساليب الملتوية.

وفي محاولة من حسام لإغلاق أبواب الفتن التي يحاول أن يفتحها يامن يجلس حسام إلى نجلا ويشكرها على ما فعلته معه في ظروف الحادث الأخير، إلا أنه أكد لها أنه ستبقى أختا عزيزة عليه، وهنا تشعر نجلا بالحنق والغضب خاصة أنها رأت تدليل حسام لمرام وابنته حياة في الوقت الذي لا تجد هي فيه سوى الهجر ونسيان كل ما تفعله من أجله والعمل على راحته.

وفي محاولة من حسام لاستقطاب مرام أكثر وأكثر ناحيته لإغلاق كل الأبواب أمام يامن، يخبر حسام مرام بأنه قرر أن يأخذها لرحلة عائلية تزور خلالها أباها وأسرتها، وهنا تفرح مرام كثيرا بفكرة حسام.

وحول طبيعة العلاقة بين عائلة كرادة وعلي حمزة، يخبر حسام أمه بما دار في اللقاء الأخير بينه وبين علي حمزة بخصوص الشراكة، ويؤكد لها أنه كلما حاول الاقتراب وتصفية المشكلات بين العائلتين تظهر مشكلة جديدة، وأخبرها بمشكلة الدولارات المزورة، ويؤكد حسام أن العلاقة بين العائلتين لا ينبغي أن تتعمق أو تتطور أكثر من ذلك.

وفي اتجاه آخر، تحاول زينب أن تخرج ما في صدرها تجاه علاقتها بصالح وتامر من خلال حديثها مع مرام، وتؤكد لها أن صالح يحبها إلا أنه لا يحسسها بحبه ودائما ما يتشاجر معها ويشعرها دائما بأنها صغيرة، بعكس تامر الذي يشعرها بأنوثتها إلا أنها لا تثق فيه ولا تثق في أنها الحبيبة الوحيدة في حياته، وهنا تنصحها -في شكل فكاهي- أن تتركهما الاثنين وتتعرف على شخص ثالث، إلا أن مرام تؤكد لها أن صالح يحبها، وزينب تقرر قطع علاقتها بتامر، إلا أنها حينما تذهب لمقابلته تسمع صوتا غريبا وتنتهي الحلقة على ذلك، فهل هذا صوت طلق ناري نال من تامر أم ماذا؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في الحلقة المقبلة.