EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ39: رشيد يعود للظهور ويضغط من أجل مشاركة حسام

يبدو أن العلاقة بين صالح وزينب، ستشهد مزيدا من التوتر في الأيام المقبلة؛ حيث يشعر كلاهما بالغيرة الشديدة على الآخر، وظهر ذلك من خلال انتقاد كل منهما لأصدقاء وصديقات الآخر؛ حيث تظهر زينب غضبها من مصادقة صالح لزميلة أكبر منه، بينما استنكر صالح استمرار علاقة زينب بتامر، وهو ما تسبب في شجار بينهما أسفر عن تدخل أمن الكافتيريا التي كانوا يجلسون بها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 يونيو, 2009

يبدو أن العلاقة بين صالح وزينب، ستشهد مزيدا من التوتر في الأيام المقبلة؛ حيث يشعر كلاهما بالغيرة الشديدة على الآخر، وظهر ذلك من خلال انتقاد كل منهما لأصدقاء وصديقات الآخر؛ حيث تظهر زينب غضبها من مصادقة صالح لزميلة أكبر منه، بينما استنكر صالح استمرار علاقة زينب بتامر، وهو ما تسبب في شجار بينهما أسفر عن تدخل أمن الكافتيريا التي كانوا يجلسون بها.

وفي الضيعة، ما زالت أصداء احتفال الأهالي بقدوم المولودة "حياة" مستمرة؛ حيث حرص الأهل على الذهاب إلى قصر حسام لتقديم الهدايا والتبريكات لحسام ومرام، إلا أنه يبدو أن اختلاف العادات بين بيئة مرام وحسام، خاصة فيما يتعلق بالاحتفال بالمواليد الجدد، سببت نوعا من الضجر والخوف لدى مرام على حياة ابنتها "حياةمما قد يسبب مستقبلا مشكلات بين الزوجين حول أسلوب التربية والعناية بحياة.

ولاحظت السيدة سعاد أن ابنها لم يعد ينام بالليل نوما كافيا، بسبب بكاء حياة، وهنا تقرر سعاد أن تنام حياة في غرفة منفصلة على أن تنام معها أسيا، إلا أن "مرام" تستنكر القرار، وتؤكد أنها لن تستطيع أن تنام بعيدا عن ابنتها، مما قد يسبب تصادما بين الجدة والأم، فهل ستشهد الحلقات المقبلة مزيدا من التوتر بين الطرفين؟ أم أن حياة ستكون سببا في تعزيز العلاقات بينهما؟

وفيما يبدو أنه سيكون موضع إثارة في الحلقات المقبلة من المسلسل، يبدو أن "تامر" يراقب خاله علي حمزة ويراقب موضع مفتاح الخزانة، وبالفعل يصل تامر إلى مكان المفتاح ويفتح خزانة خاله تمهيدا لسرقتها للإنفاق على المخدرات التي بدأ تامر في إدمانها وتعاطيها، فهل سيتمكن تامر من سرقة خاله؟ أم أن علي حمزة سيفيق في الوقت المناسب وينتبه لتصرفات ابن أخته الغريبة وإدمانه للمخدرات.

ويعود رشيد من جديد إلى واجهة الأحداث؛ حيث ذهب إلى الفندق باعتباره شريكا هو وعلي حمزة، ويبدو أن "علي" فوجئ من خطوة رشيد، وتوقع أن تحدث مشكلات في المستقبل، خاصة إذا عرف حسام بما حدث، كما أن علي حمزة بالفعل أخذ أموالا من رشيد وعرضها على حسام للدخول كشريك معه في الفندق، وهو ما رفضه حسام، مما قد يعرض "علي" لمشكلة كبيرة، خاصة إذا طالبه رشيد بالمال، مع مراعاة أن تامر يخطط لسرقة خاله، مما قد يوقع "علي" في مشكلة عدم القدرة على سداد أموال رشيد، وفي نفس الوقت يفشل في إدخاله شريكا مع حسام، فماذا سوف تستقر عليه الأحداث؟ هذا ما سوف نشاهده في الحلقات المقبلة.