EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ27: حسام في حالة خطيرة.. ومرام تحمل نفسها مسؤولية ما وقع له

يتدخل يعقوب في الوقت المناسب وينقذ "حسام" من محاولة نجلا لقتله، وفي تطور سريع يحاول يعقوب أن يغتصب نجلا، إلا أنها قاومته وكادت أن تقتله لولا أن نجح في حماية نفسه.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 يونيو, 2009

يتدخل يعقوب في الوقت المناسب وينقذ "حسام" من محاولة نجلا لقتله، وفي تطور سريع يحاول يعقوب أن يغتصب نجلا، إلا أنها قاومته وكادت أن تقتله لولا أن نجح في حماية نفسه.

ويرجع بكر إلى حيث الفندق الذي ينزل به علي حمزة وجهاد ويامن ويخبرهم بأنه عثر على الأغا حسام ويطلب بكر من جهاد إخبار الشرطة بكل القصة؛ لأنه يخاف على حسام من مخططات رشيد، وأنهم قد يحاولون أن يبقوا على حسام حتى يساوموا عليه في محاولة لاستعادة نشاطهم في تجارة المخدرات.

ويأتي بكر وبقية أفراد العائلة إلى مكان وجود حسام ويأخذونه على حمالة من الخشب إلى سيارة الإسعاف، إلا أن "بكر" يبدي استغرابه من اهتمام يامن بحالة حسام، وفي مفاجأة غريبة قد يترتب عليها أحداث مثيرة خلال الحلقات المقبلة، يلاحظ يامن وجود نجلا مع حسام عند البدو، وهذا قد يشجعه على إخبار مرام، مما قد يكون سببا في مزيد من المشكلات بين حسام ومرام في حالة تماثله للشفاء.

وفي قصر العريشة يحاول الجميع تهدئة مرام بعد أن أبدت قلقها البالغ وأكدت أن حسام بالتأكيد حالته خطيرة؛ لأن الكل أصبح حوله حتى يامن بعد المشكلة الكبيرة التي حدثت بينه وبين حسام مؤخرا، كما أن الجميع أكدوا أن حسام سوف تأخذه الطائرة مباشرة إلى المستشفى حتى يتلقى العلاج المناسب.

وتبكي مرام كثيرا معتبرة أنها السبب في الحادث الأخير لحسام، وأنه لولا المشكلة الأخيرة التي صارت بينهما ما وقع هذا الحادث لزوجها، وتؤكد أنه في حالة خطيرة وقد يكون مات أو سيموت، خاصة مع نقله بطائرة خاصة إلى المستشفى، وأضافت أنه لو كان بحالة جيدة كان تحدث معها أو مع أمه عبر الهاتف.

وفي لقطة أخرى، تزور غدير شقيقة علي حمزة هي وتامر في قصر العريشة للاطمئنان على حسام، إلا أن ديالا تقابلها بوجه عابس، مما يدفعها إلى الخروج من القصر، إلا أن الجميع لاحظوا وجود تامر معها في الزيارة وفطنوا لمغزاها، وأن الأخير ما جاء إلا لرؤية زينة، إلا أن "تامر" لا تعجبه طريقة مقابلة ديالا لغدير، ويؤكد أنه سيخبر خاله على بكل ما حدث في غيابه، مما قد يثير مشكلة كبيرة بين العائلتين في الحلقات المقبلة، خاصة مع رفض غدير وتامر لعلاقة علي حمزة بسعاد خانو.