EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

الحلقة الـ25: حسام ينجو من الموت.. ومرام تنقلب على يامن

يصل بكر إلى الفندق الذي ينزل به علي حمزة، ويلومه على ما حدث، ويحمله مسؤولية أي مكروه قد يقع لحسام؛ لأنه سهل له مقابلة "رشيد" تاجر المخدرات، وقد حاولوا أن يقتلوه سابقا، ويقرر بكر أن يبلغ الشرطة حتى تساعده في العثور على حسام.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 10 يونيو, 2009

يصل بكر إلى الفندق الذي ينزل به علي حمزة، ويلومه على ما حدث، ويحمله مسؤولية أي مكروه قد يقع لحسام؛ لأنه سهل له مقابلة "رشيد" تاجر المخدرات، وقد حاولوا أن يقتلوه سابقا، ويقرر بكر أن يبلغ الشرطة حتى تساعده في العثور على حسام.

وفي قصر العريشة يخبر حسان أمه وعائلته أن "مرام" حامل، وقد سعد الجميع بالخبر، وأكدوا أن حمل مرام قد يساعد على حل كل الخلافات التي نشبت بين حسام ومرام، إلا أن يامن لا يزال على حاله يمارس مواقفه التي كانت سببا في تفاقم الخلافات بين حسام ومرام؛ حيث اشتري يامن مجموعة من المجلات الأمريكية التي تحبها مرام، فيبعث برسالة خبيثة إلى مرام، وهي أنه هو الوحيد الذي يحبها، ويحرص على أن يوفر لها كل ما تحبه هي.

وتحمل مرام يامن مسؤولية سلوكيات حسام تجاهه؛ لأنه يتصرف بطريقة مستفزة، ويوصل رسائل سلبية إلى حسام ويجعله عصبيا، وأكدت له أن حسام كان يتصرف معه في البداية كصديق، وأن سلوكيات يامن هي السبب في تغير حسام، بينما يصف يامن حسام بأنه شخص غريب الأطوار، وأنه تعدى عليها بالضرب، وما كان ينبغي عليه أن يفعل معها هذا.

وفي مفاجأة كبيرة، يعثر اثنان من البدو (يعقوب وشعبان) على سيارة حسام وهي متفحمة تماما، ويجدان "حسام" مغشيا عليه، وهو ما زال على قيد الحياة، ويأخذانه معهما إلى منطقتهما التي يسكنان فيها، وينجحان في إفاقته.

ويبدو أن هناك صراعا من نوع جديد سينشأ في الحلقات المقبلة بين صالح وتامر حمزة؛ حيث واجه الاثنان بعضهما في السوق، ولمح كل منهما للآخر بأن هناك نوع من الحقد والكره الذي يكنه أحدهما للآخر، في ما يبدو أنه مقدمة صراع بين صالح وتامر على الفوز بقلب زينب.