EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

الحلقة الـ21: مرام تتعاطف مع يامن وتؤكد عشقها لحسام

يقوم حسان بتوصيل دنيا إلى المدينة قبل أن تتجه لمقابلة مرام التي طلبتها للسفر معها للمبيت عندها في شقتها، ويخبر حسان دنيا أن سلوكيات يامن هي السبب وراء الأزمة الأخيرة بين أخيه وزوجته، فيما تؤكد دنيا أنه يجب على حسام أن يعامل مرام بصورة هادئة؛ لأنها عنيدة ولا تريد أن يغصبها أحد على فعل أي شيء، ورأت في أن حسام يهددها بحرمانها من طموحاتها وهوايتها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 06 يونيو, 2009

يقوم حسان بتوصيل دنيا إلى المدينة قبل أن تتجه لمقابلة مرام التي طلبتها للسفر معها للمبيت عندها في شقتها، ويخبر حسان دنيا أن سلوكيات يامن هي السبب وراء الأزمة الأخيرة بين أخيه وزوجته، فيما تؤكد دنيا أنه يجب على حسام أن يعامل مرام بصورة هادئة؛ لأنها عنيدة ولا تريد أن يغصبها أحد على فعل أي شيء، ورأت في أن حسام يهددها بحرمانها من طموحاتها وهوايتها.

وفي حوار عائلي تحمل سعاد مرام مسؤولية الأزمة الأخيرة، مستنكرة عدم فهم مرام حتى الآن لطباع زوجها وأنه يجب عليها أن تهدأ الأمور بدلا من أن تلجأ إلى التصعيد المستمر، فيما تخبر ديالي يامن بأن مرام تركت المنزل وهنا يلم يامن أغراضه بعدما هدده حسام، ويبدو أنه سيتجه إلى حيث توجد مرام مما قد يزيد الأمور تعقيدا، والأغرب أن حسام يلعب مباراة كرة قدم ولا يهتم بما تفعله مرام، أو على الأقل يبدو كذلك.

وتحاول دنيا أن تهدأ من مخاوف وقلق مرام وتؤكد لها أن حسام من المستحيل أن ينفذ ما هدد به، وأكدت لها أن الأحداث ستثبت لها صدق رؤيتها، إلا أن مرام يبدو أنها لا تصدقها وتدخل في نوبة بكاء بشكل يؤكد أنها تحب حسام ولا تقبل منه أن يفعل هذا.

وتتصل دنيا بحسان وتخبره بأن مرام في حال تعب شديدة، وأنها تخشى عليها من أن يحدث لها مكروه، كما اتصلت بأختها وزوجها، حتى يأتوا ليهدؤوا مرام ويخرجوها من حالتها السيئة.

وبالفعل يأتي جهاد ويتصل بحسام ويوبخه على ما فعله بمرام ويأمره بأن يأتي لإرجاع زوجته إلى المنزل، ويلوم عليه ما فعله مع يامن، وهنا تؤكد مرام أنها تتعاطف جدا مع يامن الذي أوقف كل مشروعاته ووضع كل أمواله في مشروع الفندق مع زوجها إلا أن حسام أمره بمغادرة المدينة وأخذ مستحقاته المالية؛ لأنه لا يريد أن يكمل المشروع معه، وتؤكد مرام أن موقف حسام هذا بمثابة قضاء تام على يامن واستثماراته وأمواله.

وفي تواصل مع تحليل سلوكيات مرام، أكد بكر أن حسام لن يصمت طويلا تجاه تلك التصرفات، مؤكدا أن الأغا سوف يطلقها لأنه لا يقبل أن تستمر مرام على سلوكياته، فضلا عن أنه يرفض كثرة غضبها ومبيتها خارج المنزل.

ومن ناحية أخرى، يأتي محامي بيت حمزة ويذهب إلى بيت حسام ويؤكد أنه يريد أن يحكي مع ديالي، ويخبرها أن إجراءات ثروة زوجها عثمان إلى ابنتهما زينة قد تستغرق وقتا طويلا لأن شركة علي حمزة تمر بأزمة مالية كبيرة وأن الشركة لا تقدر أن تستغني عن هذا المبلغ الكبير خوفا على الوضع المالي للشركة.

إلا أن ديالي تذهب إلى بيت علي حمزة وتلومه على موقفه، فيما تحاول زوجته أن تستوضح الأمر؛ حيث إنه سبق أن أكد لها أنه سيعطي ديالي وابنتها زينة كل حقوقهما لدى بيت حمزة، إلا أنه أكد لزوجته أن تأخره في إعطاء ديالي حقوقها جاء نتيجة لوعد أعطاه لوالدتها "سعادخوفا من أن تأخذ ديالي الثروة وتهاجر بها إلى أمريكا.