EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2013

«قرمش» كوميديا تتجاوز التكرار وتؤكد نضج "العلي" الفني

طارق العلي ولوك جديد

طارق العلي

يأتي مسلسل «قرمش» في مقدمة الأعمال الكوميدية الناجحة، حيث يعيد الفنان طارق العلي بقوة الى الشاشة الصغيرة

على الرغم من غزارة الدراما الكوميدية في رمضان الجاري في الفضائيات المحلية والخليجية والعربية، فإن هناك مسلسلات استطاعت جذب المشاهدين إليها، وقدمت وجبة خفيفة من المفارقات والمواقف الكوميدية التي سلطت الضوء على الواقع بعين ثاقبة، خصوصا في حياة الإنسان اليومية.

يأتي مسلسل «قرمش» في مقدمة الأعمال الكوميدية الناجحة، حيث يعيد الفنان طارق العلي بقوة الى الشاشة الصغيرة، مستفيدا من تجاربه البرامجية التي قدمها خلال الفترة الماضية، وقد استطاع البرنامج تجاوز التكرار في المواضيع المطروحة والخروج من النمطية والاستهلاك الى جانب إضافة نكهة كوميدية مبنية على الموقف واستقطاب نجوم شباب الى الإطار الكوميدي منهم فوز الشطي.

ومما يضاف الى مسلسل «قرمش» أنه لم يعتمد على كاتب واحد، واجتذب مجموعة من الكتاب المحليين والخليجيين مثل أيمن الحبيل، إسماعيل خليف، تيسير عبدالله، فايز العامر، جمال سالم، عبدالله الشامري الى جانب عيسى العلوي شريك الفنان طارق العلي في مركز فروغي.

بعد تجارب سابقة في مجال الأعمال الكوميدية حقق الفنان طارق العلي نضوجا فنيا على صعيد التلفزيون، خصوصا أنه نجم الشباك المسرحي الجماهيري الأول في الكويت والخليج العربي بلا منازع، فقد اعتمد على التنوع في كتابة النصوص من اكثر من مصدر، الى جانب حشد من الممثلين الذين ظهروا بأدوار كوميدية، إضافة الى دور المخرج نعمان حسين الذي استطاع توصيل الرسالة بأسلوب يميل إلى البساطة، وطرح القضايا بكل تجرد وبشفافية وجرأة.