EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

هبة نور: إقامتي ببيروت لا تعني أنني تخليت عن سورية

مع التطورات السياسية التي تشهدها سوريا منذ العام الماضي اضطر عدد كبير من الفنانين السوريين إلى مغادرة بلادهم إلى دبي ومصر ولبنان بعدما أصيبوا بإحباط نتيجة ما يحصل حرصا منهم على استكمال عملهم الفني

مع التطورات السياسية التي تشهدها سوريا منذ العام الماضي اضطر عدد كبير من الفنانين السوريين إلى مغادرة بلادهم إلى دبي ومصر ولبنان بعدما أصيبوا  بإحباط نتيجة ما يحصل حرصا منهم على استكمال عملهم الفني، منهم الممثلة السورية "هبة نور" التي تشارك هذا العام في 4 مسلسلات هي "قمر الشام" الذي يعرض حاليا على شاشة mbc1، "الولادة من الخاصرة 3" و"زمن البرغوت" و"صبايا 5"، والتي استأجرت منزلا في بيروت قبل 3 أشهر لأنها تعبت من الإقامة في الفنادق.

في حوار حول هذا الموضوع معه مجلة "لها" قالت هبة: "أنا معتادة على زيارة لبنان بشكل دائم من قبل اندلاع الأحداث في سورية، وكل بيوت أصدقائي مفتوحة لي، لكني وجدت الراحة في منزلي الخاص، وها أنا أمضي شهر رمضان في دمشق مع أهلي بعدما انتهيت من تصوير أعمالي وتحديدا "الولادة من الخاصرة3" و"صبايا 5" في لبنان".

وعن زملائها وأصدقائها في الوسط الفني الموجودين في لبنان قالت: "التقيت عددًا منهم أثناء التصوير، لكن أصدقائي الدائمين هم سوريون  مقيمون في لبنان ليسوا من الوسط الفني، وفي وقت الفراغ نلتقي في المقاهي، وفي المساء أعود إلى المنزل لأشاهد التلفزيون؛ إذ اعتبر نفسي إنسانة بيتوتية".

وعن الأوضاع في دمشق حاليا، أكدت هبة نور أن الأمور في العاصمة باتت أحسن، لكن غلاء المعيشة يكسر ظهور الناس الفقراء. أما عن النازحين السوريين في لبنان فأكدت أن هذه المسائل لا يمكن التحدث عنها في الاعلام، "علمًا بأنني فضلت مساعدة النازحين الذين لجأوا الى دمشق من مناطق سورية أخرى تعرّضت للدمار والقصف، وأعتقد أن السوريين المقتدرين ماديًّا وقفوا بجانب هؤلاء".

وعن الهجوم الذي يتعرّض له الفنانون الذين غادروا سورية في خضم الأزمة قالت: "للأسف أن بعض الناس يحبون المزايدات في الوطنية. أنا أحب بلدي ولن أتخلّى عنه مهما حصل، لكن بحكم عملي أسافر لكني لم أهاجر وكل أملاكي في سورية ما زالت موجودة باسمي".