EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

حلقة 17: محاولة قتل جديدة لشهران

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

شهران يتعرض لمحاولة قتل! فبينما هو في طريقه إلى البيت يحاول أحد الشبيحة قتله في الطريق، فيتلقى "مأمون" الذي يسير معه طعنة شديدة في ذراعه بدلا عنه!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 27 أغسطس, 2013

"أم جمال" تدق على أبواب منزل "أبو يوسففيتعجب العربجي "أبو سطيف" من صنيعها، لماذا تزور أهل بيت كان لهم دور في قتل أخيها؟! فتنهره في غضب، وتدخل إلى البيت لتقابل "أم يوسف" التي تكاد تذوب منها خجلا! سلمى تهون على أم يوسف وتخبرها أنها تدرك أنها لا علاقة لها بما فعله زوجها، بل وتدفع إليها بمبلغ مالي، وتعدها أن تكلم "شهران" في التوسط لزوجها من أجل ألا يتشرد أولاده.

شهران يتعرض لمحاولة قتل! فبينما هو في طريقه إلى البيت يحاول أحد الشبيحة قتله في الطريق، فيتلقى "مأمون" الذي يسير معه طعنة شديدة في ذراعه بدلا عنه! شهران والرجال يستطيعون القبض على هذا الشخص فيعترف أن هناك من دفع له لقتل المعلم.. الرجال يقتادونه للزعيم فيأمر "الواوي" و"الدزّ" بتقييد الرجل وتجريسه بالحارة ليراه الجميع في وضع مهين يردع كل من حاول منهم العمل في البلطجة والتشبيح، بينما تصحب سلمى مأمون للبيمارستان لإنقاذ ذراعه.

"سلمى" تجتهد في إقناع أخيها شهران بالعفو عن أبو يوسف، لأنه لم يقتل صبحي وإن كان له ضلع في الجريمة، وتطلب منه أن يحلّه أمام القاضي ويطلب منه الاكتفاء بتجريسه وإخراجه من الحارة وإهدار دمه إن عاد إليها مرة أخرى، فتأخذه الحمية ويرفض في بادئ الأمر، لكنه لا يملك إلا تنفيذ رغبتها، ويؤمن الزعيم على هذا الطلب أمام القاضي.

في الحلقة 17 أيضًا: أبو عبده يتعافى، ويخبره مرزوق أن الحارة كلها الآن قد صارت متأكدة من أنه مات ودُفن، فيتوعد الجميع ويبدأ الاستعداد لمكيدة جديدة لأهل الحارة ولشهران.