EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2011

"علا الخطيب" و"موزة السويدي" تتنافسان على لقب صاحبة "أروع عباية"

بعد أسابيع من المنافسة القوية بين مشتركات "أروع عبايةوصلت المسابقة إلى آخر مهمة في الإبداع، والحماس على أشده بين المتنافستين "علا الخطيب" و"موزة السويدي".

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2011

"علا الخطيب" و"موزة السويدي" تتنافسان على لقب صاحبة "أروع عباية"

بعد أسابيع من المنافسة القوية بين مشتركات "أروع عبايةوصلت المسابقة إلى آخر مهمة في الإبداع، والحماس على أشده بين المتنافستين "علا الخطيب" و"موزة السويدي".

وعرضت علا الخطيب، في حلقة الاثنين 11 يوليو/تموز 2011، تصميمها الذي استعملت فيه الشيفون الأسود، واستعانت بالقصة المغلقة، واستعملت المخمل بترتيب معين، مع أنواع مختلفة من الكريستال الأسود، مع إبراز فتحتين من جانبي العباءة.

وأبدت ضيفة البرنامج ريم الفاسي مصممة المجوهرات إعجابها بالفكرة التي قدمتها "علاخاصةً أنها مفتوحة من الجانبين، قائلةً إن شغلها ناعم؛ لأنها أدخلت أكثر من لون في الفصوص، وأدمجت الألوان؛ ما أعطى فخامة للعباءة. واختصرت تعليقها على التصميم بقولها إنه رائع جدًّا.

أما موزة السويدي فركزت في تصميمها على عباءة العرس، وأظهرت فيها الفستان أكثر مستعملةً الشيفون الذهبي والفضي مع إدخال كريستال شوارفسكي باللونين الذهبي والأسود.

وعن رأي "ريم" في عباءة "موزةأشارت إلى تصميمها الغريب الذي يلفت النظر إليها، إلا أنها تحتاج إلى قدر من الجرأة لارتدائها؛ لأن بها طلة مميزة وجريئة.

وقالت أمل مراد مصممة الأزياء وعضو لجنة التحكيم بالمسابقة إنها أعجبت بطريقة استعمال "علا" عناصرَ الشوارفسكي وتركيبها عناصر مختلفة بدرجات متنوعة؛ ما أعطى تأثيرًا مختلفًا يلفت النظر، فيما اعتبرت عباءة موزة بها لمسة ابتكارية وعصرية ومرتبطة بخطوط الموضة العالمية التي تستوحي منها أفكارها.

ولفتت ميرفت غانم رئيسة تحرير مجلة "حراير" إلى أن المتسابقتين قدمت كل منهما فكرة جديدة، وإلى أن الاختيار بينهما صعب جدًّا.

وعن موضوع التحدي القادم، دعت "ميرفت" المتسابقتين إلى المزج بين الهوت كوتور والعباءة نفسها؛ لأن المرأة الخليجية تهتم بالعباءة لتكون مصدرًا إضافيًّا لجمالها دون إخفاء الفستان.

وفي زيارة إلى المصنع الذي شهد كل مراحل التنافس ولحظات القوة والضعف؛ قال علي خليل مدير مصنع عبايات إن شعار المنافسة هو الالتزام والإبداع واحترام الوقت، وهو ما أظهرته المشتركات جميعهن.

وأوضح أن المرحلة النهائية صعبة، وأن هناك حماسًا من علا وموزة، مشيرًا إلى أن المصنع قدم كل التسهيلات لمساعدتهما على إظهار إبداعاتهما خلال وجودهما الدائم بالمصنع، ومتابعة تصاميمهما، خاصةً أن الوقت محدود؛ نظرًا لالتزامهما بالانتهاء من تصميم ثلاث عباءات في 3 أو 4 أيام فقط.

وقالت ريم الفاسي مصممة المجوهرات إن التصميم ليس صعبًا بقدر ما فيه من تحدٍّ بأن يكون رائعًا وناعمًا وبه طلة سعودية بفخامة إماراتية، مشددةً على أهمية أن تضفي كل مشتركة ذوقها ولمستها الخاصة.

يذكر أن جائزة مسابقة "أروع عباية" لهذا الموسم تقدر بـ10 آلاف ريال سعودي، مقدمة من شامبو العباية برسيل، بالإضافة إلى رحلة إلى النمسا لشخصين، وميدالية مقدمة من شوارفسكي إليمنتس (Swarovski Elements).