EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

خروج "سميحة" التونسية والمنافسة تحتدم في مسابقة "أروع عباية"

"أول ظهور إعلامي لك كمصممة".. كان موضوع التحدي الخامس لمسابقة أروع عباءة هذا الأسبوع، فيما أعلن برنامج صباح الخير يا عرب في الحلقة نفسها عن نتيجة تصويت الجمهور للمتسابقات، والتي انتهت باستبعاد التونسية سميحة جمالي من المسابقة، ليتبقى 3 متسابقات يتنافسن فيما بينهن.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

خروج "سميحة" التونسية والمنافسة تحتدم في مسابقة "أروع عباية"

"أول ظهور إعلامي لك كمصممة".. كان موضوع التحدي الخامس لمسابقة أروع عباءة هذا الأسبوع، فيما أعلن برنامج صباح الخير يا عرب في الحلقة نفسها عن نتيجة تصويت الجمهور للمتسابقات، والتي انتهت باستبعاد التونسية سميحة جمالي من المسابقة، ليتبقى 3 متسابقات يتنافسن فيما بينهن.

والتقى البرنامج المتسابقات، يوم الإثنين 14 يونيو/حزيران الجاري؛ حيث استخدمت آية عبد الله -من مصر- اللون الأحمر المائل إلى العنابي في تصميمها للعباءة التي تعبر عن شخصيتها، مستخدمة الشيفون بأكمام طويلة تتخذ شكل الفراشة.

وقالت فاطمة سعد -من العراق- إنها اختارت تصميما قريبا من شخصيتها، مشيرة إلى أنها حرصت على أن تكون العباءة مريحة عند ارتدائها بتداخل اللون الأزرق مع الأسود.

وأشارت سميحة جمالي -من تونس- إلى أنها اختارت تصميما يناسب طبيعة المصممة، مستخدمة ألوان الطاقة والتجدد، بما يعطي الإحساس بالابتكار والتصميم، مؤكدة أنها اختارت "اللوك" الذي تفضله.

وتميز تصميم وفاء عمر -من الإمارات- بإبراز الزخرفة على العباءة بطريقة بسيطة من خلال التركيز أكثر على الأكمام التي تظهر وكأنها طبقتان، وتحتوي العباءة على قصات متداخلة بألوان مبهرة.

وعن رأي لجنة التحكيم فيما قدمته المتسابقات، قال محمد سمحان -صاحب مصنع عبايات- إن جمال عباءة آية يكمن في قصتها، وما يزيدها أناقة شريط الخرز الذي قامت بتركيبه، فيما توقع أن تتبلور أعمال فاطمة بمرور الوقت، مؤكدا أن لمساتها تتضح من خلال تصاميمها، وتنبأ لها بأن تكون مصممة ناجحة.

وبدورها، أشادت أمل عرفة -مصممة إماراتية- بتصميم سميحة، مشيرة إلى أن تصاميمها مميزة ولديها الخبرة في هذا المجال، ورأت أنها تمكنت من توظيف الأفكار الجديدة في العباءة الخليجية، وعبرت عن ذلك بالألوان النارية.

ورأت أن عباءة وفاء تعكس شخصيتها، وأنها نجحت في استخدام النقوش والزخرفة على العباءة مع تنسيق الألوان المتداخلة.