EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

حصدت 50 ألف ريال ستساعدها في مصروفات الجامعة آية "المصرية": حشمة التصميمات وراء حصولي على جائزة "أروع عباية"

حصلت المتسابقة آية عبد الله -من مصر- على المركز الأول في مسابقة "أروع عباية" التي يقدمها برنامج "صباح الخير يا عرب" برعاية مسحوق غسيل برسيل، وحصدت قيمة الجائزة، وقدرها 50 ألف ريال.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

حصدت 50 ألف ريال ستساعدها في مصروفات الجامعة آية "المصرية": حشمة التصميمات وراء حصولي على جائزة "أروع عباية"

حصلت المتسابقة آية عبد الله -من مصر- على المركز الأول في مسابقة "أروع عباية" التي يقدمها برنامج "صباح الخير يا عرب" برعاية مسحوق غسيل برسيل، وحصدت قيمة الجائزة، وقدرها 50 ألف ريال.

وعزت في الوقت نفسه نجاحها إلى كون تصميماتها حافظت على حشمة العباية الخليجية.

وأعلن البرنامج الإثنين 28 يونيو/حزيران الجاري هذه النتيجة بعد حصر تصويت المشاهدين للاختيار بين المتسابقتين آية عبد الله، والإماراتية وفاء عمر.

وتمكنت المتسابقتان من اجتياز مرحلة التحدي الأخير الأسبوع الماضي، لاختيار أفضل مصممة عباءات بعد أن تفوقتا على 8 مشاركات تنافسن في المسابقة.

وتم إعلان نتيجة التصويت بحضور الإعلامية ومصممة الأزياء السعودية "هبة جمالوأعضاء لجنة تحكيم المسابقة وهم: المصممة أمل مراد، ورجل الأعمال وصاحب مصنع عباءات "محمد سمحان".

وقالت الفائزة آية -(19 عاما) التي تدرس بكلية طب الأسنان في مصر-: "إن الجائزة المالية التي حصلت عليها ستساعدها في تسديد مصروفات الجامعة".

وأضافت في تصريحات لـmbc.net أن الكثير من العروض من مختلف دول الخليج قد وصلتها عبر الاتصالات والرسائل والتعليقات على (فيس بوك) لشراء تصاميم عباءاتها، بعد أن تم عرض بعضها ضمن فقرات صباح الخير يا عرب.

وأرجعت هذه الاتصالات والرسائل، إلى كون عباءاتها حافظت على احتشام العباءة الخليجية. وكل ما أضافت عليه هو الألوان الهادئة مثل البني والأصفر والعنابي.

وأشارت آية إلى أنها بدأت منذ فترة طويلة في تصميم العباءات قبل اشتراكها في المسابقة، حيث صمّمت الكثير من منها لوالدتها وصديقاتها ولنفسها. وأرجعت نجاحها في التصميم إلى قدرتها على الرسم، وهو ما يجعلها تضع أفكارها على الورق، ومن ثم تطبيقها على العباءات.

وقالت إنها بدأت تفكر جديا بعمل تصميمات جديدة لبيعها، خاصة بعد أن ربحت الجائزة، وتأكدت من أن تصاميمها تعجب المشاهدين.

أما عن منافساتها قالت: "كنت أتوقع لشذى أن تصل إلى مراحل متقدمة، خاصةً وأن تصميماتها تشبه تصميماتي، أحسست أن شيئا مشتركا بيننا، حتى وفاء -التي وصلت معي إلى المرحلة الأخيرة- هي مصممة مبدعة، وستكون ناجحة في هذا الميدان مستقبلا".

من جانبها حرصت "شوق طاهر" الفائزة بجائزة أروع عباية العام الماضي على مشاركة المتسابقتين "آية" و"وفاء" تلك اللحظات الحاسمة قبيل إعلان النتيجة وحتى تكريم لجنة التحكيم لـ"آية".

وكشفت شوق عن مشاريعها في مجال تصميم الأزياء بعد فوزها في الموسم الأول من المسابقة العام الماضي، مشيرة إلى أنها صممت عباءة اليشمك وطرحتها بالأسواق، وصرحت أنها تتطلع إلى الاتجاه أكثر نحو مجال التصميم والرسم، وتستعد لإطلاق أعمال ومشاريع جديدة ستطلقها قريبا.

فيما وجَّهت هبة جمال الشكر لمجموعة MBC لإطلاقها تلك المبادرة التي تتيح الفرصة لإبراز الإبداع، وتخلق أجواء مليئة بالمنافسة، مشيرةً إلى أن مجال تصميم العباءات محدود نوعا ما؛ لما لها من خصوصية.

كما أشادت بالمشاركات في المنافسة اللائي حرصن على إبراز هذه الموهبة، واعتبرت هذه المسابقة فرصة وبداية حقيقية نحو الشهرة والاحتراف في مجال تصميم الأزياء.

وعن مستوى مسابقة "أروع عباية" لهذا العام، قالت أمل مراد "هناك اختلاف كبير بين الموسم الأول والثاني من المسابقة، مشيرة إلى أن المتسابقات قدمن هذا العام 7 عباءات في الأسبوع الواحد، بينما كان المتسابقات يشاركن بعباءة واحدة في العام الماضي.

كما أشادت باختيار المتسابقات للألوان والأقمشة هذا العام، بما أضاف رصيدا إلى خبراتهن، وأتاح لهن فرصة أكبر في الظهور الإعلامي.

وبدوره، قسم سمحان المشتركات الثماني اللواتي شاركن في المسابقة بمرحلة التصفيات إلى محترفين مثل سميحة وصفاء، وهاويات مثل وفاء عمر وهند وشذى وأية وسهير.

وأضاف أن هناك تطورا ملحوظا بالمسابقة من خلال تصميمات المتسابقة العراقية فاطمة، مؤكدا أنه لم يكن يتوقع أن تستمر إلى مرحلة التصفيات؛ إلا أنها أدهشته وأثارت إعجابه بأعمالها بعدما تحسن مستواها وتقدمت بشكل مذهل، متنبئا لها بمستقبل باهر في مجال تصميم العباءات.