EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

مستمع يكشف عشقه لزوجته في صرخة شوق على بانوراما كافيه

زوجان

المشاعر الدافئة بين الزوجين

في مفاجأة طريفة كشف أحد مستمعي بانوراما إف إم عن عشقه لزوجته على الهواء مباشرة حين صرخ على الهواء مباشرة قائلا: "أحبك يا زوجتي"....

فاجأ أحد مستمعي بانوراما FM جمهور المستمعين حينما صرخ بأعلى صوته معلنًا عن حبه الشديد لزوجته، وذلك ضمن أحداث حلقة الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول 2011م من برنامج بانوراما كافيه، والتي قدَّمتها سيلفا صبرا.

وخصصت سيلفا حلقة الأحد للتعبير عن الشوق، فأجرى مستمع سوري اتصالاً بأسرة البرنامج، صارخًا بعبارة "مشتاق يا سورياوكانت الواقعة الطريفة حينما صرح أحد المستمعين "ليش يا دنيافي إشارة إلى معاناته من مشكلة ما أثرت سلبًا على مزاجه.

وكانت سيلفا قد أضافت فقرة "صرخة" التي تُقدِّمها كل يوم أحد، وتعتمد فكرة البرنامج على الاستماع إلى صرخات المستمعين تجاه موضوعات معينة، تحددها لهم المذيعة، في محاولة لمساعدة المستمعين في التنفيس عن همومهم الداخلية بشكل لا يخلو من الطرافة.

وعن فقرتها الجديدة تقول سيلفا إن الإنسان أحيانًا قد يفشل في التعبير عن مشاعره الإنسانية الصادقة بالكلمات، وقد يكون الصراخ تعبيرًا يساعد الإنسان على إيصال رسالته وإيضاحها بشكل يكون مفهومًا للمتلقي أمامه.

وأشارت سيلفا إلى أن الصغار يصرخون لجذب انتباه الكبار، لأنهم لم يتعلموا الكلام بعد، فيما تكون المشكلة الحقيقية مع الكبار الذين لا يجدون كلماتٍ محددةٍ تُعبر عما يدور في نفوسهم، ومن ثم قد يشعرون بعجز الكلمات ولا يجدون أمامهم سوى الصراخ.

وأكدت سيلفا أن الهدف من الفقرة هو تحقيق التواصل بكل الطرق مع المستمعين، وإعطاؤهم الفرصة الكاملة للتعبير عن أنفسهم وعما يشعرون به، واصفةً الفقرة بأنها لكل الناسِ.