EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

أدانه القضاء بالسجن 175 عاما MBC4: أوبرا تكشف خفايا واعظ أمريكي تزوج 13 قاصرا

كشفت الإعلامية الشهيرة "أوبرا وينفري" مأساة 13 فتاة قاصرا أجبرن على الزواج من رجل الكنيسة الأمريكي توني آلامو، نتيجة تواطؤ أولياء أمورهن الذين يتبعون طائفة دينية منحرفة يتزعمها آلامو.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

أدانه القضاء بالسجن 175 عاما MBC4: أوبرا تكشف خفايا واعظ أمريكي تزوج 13 قاصرا

كشفت الإعلامية الشهيرة "أوبرا وينفري" مأساة 13 فتاة قاصرا أجبرن على الزواج من رجل الكنيسة الأمريكي توني آلامو، نتيجة تواطؤ أولياء أمورهن الذين يتبعون طائفة دينية منحرفة يتزعمها آلامو.

وفي حلقة الأحد 3 من أكتوبر/تشرين الأول 2010م تجولت كاميرا برنامج أوبرا في منزل توني آلامو، ببلدة "فاوك أركانسا" بصحبة نيكي إحدى زوجاته؛ التي تحدثت عن مأساتها مع القس الأمريكي.

بدأت نيكي حكايتها مع "أوبرا وينفري" في البرنامج الذي يعرض يوميا من السبت إلى الأربعاء 6 مساء بتوقيت السعودية 3 جرينتش، قائلة: إنها تزوجت من آلامو بعد أن أجبرها والداها على الرضوخ لإرادته؛ لأنهما من ضمن أتباعه، إلى أن هربت منه وهي في الـ15 من عمرها.

وأوضحت نيكي أنها اكتشفت كذبه بعد أن ضربها على وجهها، قائلا: "إن القدر أخبره بأنها بائعة هوىمضيفة "هذا جنون لأنني كنت في الـ15".

وتابعت: كنت أعلم أنني أخاطر بنفسي؛ لأن والدي كانا تحت سيطرته، حتى إن أمي عانقتني لكنها تركتني ورفضت استقبالي.

وكان قاضي ولاية أركنسو الأمريكية حكم بالسجن 175 عاما على "توني ألامووهو قس يترأس منظمات "توني ألاموبعد اتهامه بارتكاب جرائم جنسية، واغتصاب فتيات صغيرات بعضهن لا تتجاوز الثامنة من عمرها.

الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري استضافت -في أستوديو برنامجها- أربعًا من زوجات تومي آلامو، اللاتي عرضت مشكلتهن مع القس الأمريكي.

واستعرضت أوبرا قصة آلامو؛ الذي بدأ حياته مغنيا في برنامج ديني تقدمه زوجته بإحدى القنوات، خلال ستينيات القرن العشرين، كما أقام مجمعا في فاوك أركانسا جمع فيه آلافا من أتباعه.

وقالت جيني -زوجة ثانية للقس آلامو-: كانت عائلتي تصدقه، فقد كرسوا حياتهم لديانته، فزوجوني له وأنا في 14 من عمري، حيث ولدت بالمجمع، فوالدتي اتبعته وهي في الـ12، وكان يضربني باستمرار، وهددني ذات مرة قائلا: "سأقتلك".

وتعد جيني الزوجة الوحيدة التي أفلتت من قبضة آلامو دون هروب، وذلك بكشف دجله وإدمانه للأفلام الإباحية، وتحذير باقي الزوجات منه، فلم يكن أمامه مفر إلا طردها خارج مملكته، وذكرت أنها قالت له ذات مرة إنها تكرهه، فرد غاضبا بأنه سيقتلها.

وقالت ديزيريه -زوجة ثالثة-: كنت صعبة المراس، فظن أهلي أنني ممسوسة، فبعثوني له في مكتبه وأنا في الـفأخذ يتحسس جسدي وأنا أبكي، ثم زوجوني له قبل إتمامي التاسعة بأيام.

أما إيمي -زوجة رابعة- فقد ذكرت أنها ما تزال تعاني صدود أهلها عنها؛ لأنهم ما زالوا على ولائهم لآلامو، وقاطعوها بمجرد أن شهدت ضده في المحكمة، وكشفت أنها كانت تطلب من الله الموت كل يوم قبل نومها.