EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2010

استعانت بمسعفين خوفا على الجمهور من المفاجآت MBC4: أوبرا تكافئ جمهورها بهدايا ألماس وماركات عالمية بآلاف الدولارات

قدمت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري مفاجآت غير متوقعة لجمهورها في حلقاتها السنوية من "أغراض أوبرا المفضلةوالتي وزعت خلالها مئات الهدايا من الألماس والماركات العالمية تقدر قيمتها بآلاف الدولارات.

قدمت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري مفاجآت غير متوقعة لجمهورها في حلقاتها السنوية من "أغراض أوبرا المفضلةوالتي وزعت خلالها مئات الهدايا من الألماس والماركات العالمية تقدر قيمتها بآلاف الدولارات.

وكشف برنامج "The Insider" -الذي يعرض على MBC 4- أن أوبرا أعدت مفاجآت أسطورية في حلقات "أغراض أوبرا المفضلة" من برنامجها "Oprah Winfery Show" في موسمه الأخير الأكثر سخونة.

وأضاف البرنامج الذي طالما اتسمت مقدمته ملكة البرامج الحوارية بالبذخ الشديد الذي أذهل الجمهور، إلا أن مفاجآت هذا العام تضمنت ساعات مرصعة بالألماس من مجموعة "فيليب ستاين" تقدر قيمتها بـ2475 دولاراً، وكاميرات تحمل ماركة نيكون العالمية بقيمة 700 دولار.

كما وزعت وينفري في الحلقة الخاصة لـ "أغراضها المفضلة" على عدد مختار من الجمهور سترات من الكشمير من تصميم رالف لوران قيمتها 498 دولارا، وقرطاً من الزفير بقيمة 525 دولاراً، وتلفزيونات ثلاثية الأبعاد قيمة الواحد 3600 دولار، إضافة إلى رحلة بحرية إلى جزر الكاريبي، ليكون مجموع ما قد يحصل عليه كل فرد من جمهور الحلقة لا يقل عن 13 ألف دولار، لذلك حرصت أوبرا على وجود مسعفين أثناء تصوير الحلقة للاستجابة إلى أي حالة طارئة بين الجمهور؛ بحسب مجلة "بيبول People" الأمريكية.

وكانت أوبرا قد وزعت على جمهورها من قبل ثلاجات ماركة "إل جي" مزودة بشاشات ثلاثية الأبعاد ثمنها 3800 دولار، ورحلات إلى أستراليا، بالإضافة إلى سيارات.

ومن المتوقع رواج وارتفاع ارتفاع مبيعات أسماء تلك العلامات التجارية التي تحملها هدايا أوبرا في حلقاتها المفضلة؛ حيث تكشف تلك الماركات العالمية عن مضاعفة بيع منتجاتها 20 مرة في هذا الوقت من كل عام بعد حلقة أوبرا.

وأضاف البرنامج أن أوبرا وينفري لم تعلم في بادئ الأمر أن تلك الفقرة التي بدأت عام 1999 ستكون من أهم حلقاتها السنوية التي تحقق أعلى مشاهدة خلال العام، حتى إنها قالت مازحة في إحدى حلقاتها "إن والدة براد بيت تحاول الحصول على تذكرة لحضور الحلقة، إلا أنها لم تستطع".

وكشف برنامج "The Insider" أن جمهور أوبرا في حلقاتها المفضلة يتم اختياره بعناية شديدة بناء على صفات وقواعد محكمة تشرف عليها أوبرا بنفسها، ففي عام 2004 كان جمهور أوبرا من المعلمين، بعد أن حولت فقرتها المفضلة إلى حلقة كاملة بدءًا من عام 2002.

وفي عام 2005 كانت الحلقة مليئة بالعواطف، إذ كان جمهورها من متطوعي إعصار "كاترينا" التي قررت أوبرا مكافأتهم على عطائهم لضحايا الإعصار، أما عام 2006 فقررت أوبرا أن تعلم جمهورها بأكمله العطاء والكرم، فكانت الهدايا لجمهور الحلقة بطاقات ائتمانية بـ 1000 دولار، وطلبت منهم أن يقوموا بالأعمال الخيرية.

وفي عام 2009 كان قرار أوبرا بإلغاء حلقتها الأكثر مشاهدة يتسم بالحكمة، فلم يكن من السهل أن تظهر بهذا البذخ الأسطوري، في حين يفقد الناس وظائفهم في ظل الأزمة المالية العالمية.