EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

مع بدء العد التنازلي لنهاية برنامج أوبرا مذيعة أمريكية مثيرة للجدل تطلق برنامجها من استديو "أوبرا وينفري"

تعتزم الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري تسليم مفاتيح الاستديو الخاص بها في شيكاجو إلى المذيعة المثيرة للجدل "روزي أودونيل"؛ حيث تتنحى أوبرا عن برنامجها في 25 مايو/أيار المقبل.

تعتزم الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري تسليم مفاتيح الاستديو الخاص بها في شيكاجو إلى المذيعة المثيرة للجدل "روزي أودونيل"؛ حيث تتنحى أوبرا عن برنامجها في 25 مايو/أيار المقبل.

ومن المقرر أن تقدم "أودونيل" برنامجها "شيكاجو هوم" من استديو "هاربو"؛ ليذاع على شبكة "أون" المملوكة لأوبرا وينفري.

وعلقت أوبرا لموقع "دايلي نيوز" في 29 مارس/آذار 2011م بالقول: "أرحب بروزي في الاستديو الذي ما دام اعتبرته موطني.. أما عن الخبرة، فستعمل روزي مع أحد أفضل فرق العمل في التلفزيون، وفي أعظم مدينة في العالم (شيكاجو)".

وبالفعل بدأ العد التنازلي لختام برنامج أوبرا في 25 مايو/أيار المقبل الساعة 4 مساء، بعد 25 عامًا من عرضه على WABC.

في أول تعليق لها قالت روزي: "يعد هاربو واحدًا من أرقى الاستديوهات في العالم، حتى أن صبري بدأ ينفذ وأنا في انتظار يوم بدء تصوير برنامجي هناك".

وتعد روزي واحدة من المذيعات المثيرات للجدل، فهي من كبار المدافعات عن الشواذ جنسيا، ومن أوائل من اعترفوا بحقيقة ميولهم الجنسية الشاذة.

وفي عام 2006م تسببت روزي في إثارة حالة من الاستياء في أوساط الأسيويين، حينما سخرت من اللهجة الأسيوية أثناء تقديمها برنامج "ذا فيوالأمر الذي اعتذرت عنه في وقت لاحق.

وبعدها بعدة أشهر أدلت روزي بتصريحات دفعت المليونير الأمريكي "دونالد ترامب" إلى مقاضاة البرنامج، بعد أن ادعت أنه تعرض للإفلاس في مرحلة ما من حياته، ونعتها بدوره بالفاشلة.

كما وصفت روزي الجنود الأمريكيين في العراق بـ"الإرهابيينما أثار جدلا واسعا، وفي عام 2007م تم استبدالها بالفنانة "ووبي جولبرج" في برنامج "ذا فيو".