EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

صديقة جيم كاري السابقة: لم أستمتع بعلاقتنا فقررت الانفصال

وصفت ممثلة الكوميديا جيني مكارثي، الصديقة السابقة للنجم جيم كاري علاقتهما بأنها أشبه بـ"ساعة رمل، يتسرب منها الرمل حبة حبة، وكل حبة كانت درساوقالت إنها شعرت بأن علاقتها معه لم تكن ممتعة فقررت ضرورة الانفصال.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

صديقة جيم كاري السابقة: لم أستمتع بعلاقتنا فقررت الانفصال

وصفت ممثلة الكوميديا جيني مكارثي، الصديقة السابقة للنجم جيم كاري علاقتهما بأنها أشبه بـ"ساعة رمل، يتسرب منها الرمل حبة حبة، وكل حبة كانت درساوقالت إنها شعرت بأن علاقتها معه لم تكن ممتعة فقررت ضرورة الانفصال.

وأوضحت جيني خلال لقائها بـ"أوبرا وينفريالسبت 9 أكتوبر/تشرين الأول 2010م- أنها وضعت قائمة بما استنكرته على جيم كاري عقب الانفصال مباشرة، كاشفة أنه كان هناك شك داخلها في استمرار علاقتها بكاري، ومدللة على ذلك باحتفاظها ببيتها رغم انتقالها للحياة معه في بيته.

وقالت جيني، التي ألفت كتابا عن تلك العلاقة عقب انفصالهما، إن ارتباط ممثلين يقدمان نفس اللون من التمثيل، يصيب حياتهما ببعض الممل.

وأوضحت أنها كانت ترفض الانصياع لطلباته إذا لم تكن ترضيها، مؤكدة أنها تختلف في ذلك عن أغلب النساء، فالمرأة طُبعت على التلاعب والخداع - على حد قولها- وضربت مثلا بأن كل امرأة تدّعي الاستمتاع مع كل ممارسة حميمية مع حبيبها، حتى لو بالكذب، بينما هي لا تتلاعب، ولكنها تلجأ إلى الصمت إذا أرادت شيئا ولم يستجب لها.

واعتبرت أن "أكذب" كلمة يقولها الرجل لحبيبته هي "أنت تكملينيمؤكدة أنها لم تتغير بارتباطها بنجم مشهور، أو بانفصالها عنه، معتبرة "أن كاري كان بالنسبة لها حلوى إضافية، لكنها كانت بالنسبة له الطبق الرئيسي، طوال حياتها".

وكشفت مكارثي أنها الآن تعيش قصة حب مع رجل آخر وأطلقت عليه "حب الحميةموضحة أنها خارجة للتو من علاقة كبيرة، لذا لا تريد أن تأخذ أي شيء بجدية زائدة الآن، لافتة في الوقت ذاته إلى أن عشقها لصديقها "حصريا" لأنها لا تحب اللهو.