EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

كشفت لأوبرا أنها تعرضت لسباب الجماهير سوزان بويل على MBC4: جمال صوتي أنسى البعض "قُبحي"

بويل.. جمال الصوت تغلب على قبح الوجه

بويل.. جمال الصوت تغلب على قبح الوجه

كشفت المغنية الشهيرة سوزان بويل عن أن دمامتها دفعت الناس لأن ينعتوها بأسوأ الألقاب، وأنها كانت تشعر أنه لا يوجد أحد يحبها في هذا العالم.

كشفت المغنية الشهيرة سوزان بويل عن أن دمامتها دفعت الناس لأن ينعتوها بأسوأ الألقاب، وأنها كانت تشعر أنه لا يوجد أحد يحبها في هذا العالم.

وقالت بويل خلال لقائها بأوبرا وينفري الذي عُرض على MBC4، الاثنين، الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2010م-: لقد حدث بعض التحسن بعد نجاحي في الغناء وصدور ألبومي بعد أن كنت هدفا لسباب الناس، وكانوا يحرقون ملابسي بأعقاب السجائر، وما زلت أشعر بشيء من القلق والشك.

وأذهلت سوزان بويل -القروية التي جاءت من اسكتلندا- العالمَ بصوتها بعدما كانت محل سخرية بسبب هيئتها عندما غنّت في برنامج اكتشاف المواهب البريطاني الشهير Britain's got talent في 11 إبريل 2009، وحملت أغنيتها اسم "حلمت حلما I Dreamed a Dream "المأخوذة من البؤساء.

ولفتت بويل نظر العالم بأسره حيث تتهافت عشرات البرامج التليفزيونية على استضافتها بسبب صوتها المميز، وتابع عشرات الملايين مشاركتها في المسابقة عبر الإنترنت علي موقع اليوتيوب.

كما حصل ألبومها على المركز الأول في مبيعات أمازون، ونال أكثر الألبومات مبيعا في العالم العام الماضي، والآن تكتب مذكراتها بعنوان "ذا وومن آي واز بورن تو بي".

واعترفت خلال برنامج أوبرا- أنها كانت في صغرها معجبة ببول مكارتني وجاكي جاكسون، حيث كان كلا منهما فتى أحلامها.

ويعرض برنامج أوبرا وينفري على MBC 4 من السبت إلى الأربعاء الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش، والساعة 19:00 بتوقيت السعودية.

وكان مذيع بالتلفزيون النيوزيلندي قد وصفها خلال ديسمبر/كانون الثاني 2009- بالمتخلفة عقليا، مما أثار غضبَ معجبيها والمنظمات الحقوقية في مختلف أنحاء العالم.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مفوضية حقوق الإنسان النيوزيلندية قولها إنها تلقت شكاوى من معجبي بويل ترفض ما قاله المذيع عن المطربة.

وكان بول هنري -الذي يقدم البرنامج الإخباري الصباحي في تلفزيون نيوزيلندا- يضحك وهو يقرأ على الهواء مقالاً في إحدى المجلات عن بويل، وكيف أنها عانت من نقصٍ شديد في الأكسجين عند ولادتها، وإعاقة ذهنية.

وقال "وإليكم الخبر المثير بحق.. إنها في الواقع متخلفة.. وإذا أمعنتم النظر إليها يمكنكم اكتشاف ذلك".

من جانبها، قالت فيليبا سيلينز وهي متحدثة باسم منظمة (آي إتش سي) التي تعمل على جمع التبرعات لصالح المعاقين ذهنيا، إنها شكت للمفوضية من أن هنري يسخر من "أعضاء في المجتمع يعجزون عن التعبير عن أنفسهم".

فيما اعتبر ديفيد رثفورد رئيس لجنة الأولمبياد الخاص (المعاقين) في نيوزيلندا استخدام لفظ "متخلف" لوصف المعاقين ذهنيّا نوعا من التمييز العنصري مثل استخدام كلمة "زنجيو"كايك" وهي كلمة لوصف اليهود تنطوي على الإهانة.

وأصيبت المغنية الاسكتلندية بخيبة أمل كبيرة، نهاية مايو/أيار الماضي، بعد أن حلَّت في المرتبة الثانية في نهائيات برنامج "بريتانز جات تالنت" (مواهب بريطانيا) التلفزيوني.

وشعرت بويل -التي انتقلت من الظل إلى العالمية، والتي كانت تعتبر الأوفر حظا للفوز بهذا البرنامج التلفزيوني- بخيبة أمل شديدة جراء النتيجة، لكنها ما لبثت أن تمالكت نفسها وقالت إن "الأفضل قد فازوامتمنية حظا سعيدا لفرقة "دايفرسيتي".

وكانت سوزان غنت بصوتها الساحر أغنيتها المفضلة "آي دريمد أي دريمفي النهائيات التي وصفتها بأنها أهم أمسية في حياتها.