EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

الحلقة 8: قصة اختطاف مرشحة الرئاسة الكولومبية

التقت أوبرا بمرشحة الرئاسة الكولومبية السابقة، أنجريد بيتنكور، والتي تعرضت لاختطاف من مجموعة متمردة تدعى "فارك" أثناء حملتها الانتخابية بمنطقة تسيطر عليها تلك المجموعة؛ حيث بقيت 6 سنوات في أسرهم بغابات الأمازون.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

الحلقة 8: قصة اختطاف مرشحة الرئاسة الكولومبية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 سبتمبر, 2010

التقت أوبرا بمرشحة الرئاسة الكولومبية السابقة، أنجريد بيتنكور، والتي تعرضت لاختطاف من مجموعة متمردة تدعى "فارك" أثناء حملتها الانتخابية بمنطقة تسيطر عليها تلك المجموعة؛ حيث بقيت 6 سنوات في أسرهم بغابات الأمازون.

وأوضحت أنجريد -خلال الحلقة 8- أن رجال "فارك" وضعوها وسكرتيرتها في كوخين منخفضي السقف، ثم في حفرتين مليئتين بالحشرات والبول، وأنهما تعرضتا لتعذيب رهيب بالتجويع، وكذلك اقتصار الطعام المقدم لهما على الأرز، حتى إنها كانت تحلم بالطعام ليلا، كما كانت تسعد بطعامها القليل غير النظيف، حتى إنها كانت على استعداد لقتل من يُقدم على أخذه منها، وأوضحت أنها حاولت الهرب 4 مرات، رغم أنهم كل مرة كانوا يسيئون معاملتها أكثر من سابقتها.

وقال لورينزو "ابن أنجريد" إن أسرة أنجريد لم تظن أنها ستبقى أكثر من يومين بدونها، لكنها بقيت أياما وسنوات، ولم يكسر شائعات موتها إلا الشريط المصور الذي بثته المجموعة لها بعد سنتين من الأسر.

وفاجأت أوبرا الأسيرة الكولومبية المحررة بآراء تهاجمها بشدة من رفاق الأسر، حتى إن أحدهم قال إنها أكثر البشر قذارة، كاشفا أنها كانت تستحوذ على معظم الطعام والمذياع، وأنها كانت تحب السلطة ومتكبرة وأنانية، فردت أنجريد بأنها كانت خائفة من رفاقها هؤلاء، وأن الخوف يدفع البشر إلى اتخاذ مظهر مختلف، مؤكدة أنها لا تشعر بأي حقد نحوهم، لأنها تقدر ما كانوا عليه.

واعترفت بأنها بالفعل كانت تستحوذ على المذياع؛ لأنها لم تكن تستطيع النوم دون سماع الرسائل التي يرسلها لها أبناؤها وأحباؤها إليها عبر الإذاعة التي أنشئوها من أجل تحريرها. واعترفت أيضا بأن علاقة حب جمعتها بالأسير الأمريكي "تومثم أوضحت كيف تم تحريرها و12 أسيرا آخرين عبر طائرة تابعة للجيش الكولومبي، بعد أن أوهموا جنود "فارك" أنهم تابعون لمنظمة الإغاثة العالمية.