EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الحلقة 64: الأسطورة لايزا مينيلي ترقص بأرداف صناعية

استضافت أوبرا، أسطورة مسارح برودواي، لايزا مينيلي التي حازت كل الجوائز الفنية الغنائية في أمريكا، لكنها فشلت في أربع زيجات سابقة، ومرت بتجربة مرة مع الإدمان.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الحلقة 64: الأسطورة لايزا مينيلي ترقص بأرداف صناعية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 ديسمبر, 2010

استضافت أوبرا، أسطورة مسارح برودواي، لايزا مينيلي التي حازت كل الجوائز الفنية الغنائية في أمريكا، لكنها فشلت في أربع زيجات سابقة، ومرت بتجربة مرة مع الإدمان.

لكن لايزا ذات الـ64 من عمرها- أكدت أنها ستظل ترقص وتغني طالما تستطيع أن تستبدل الأجزاء المعطوبة من جسدها، مشيرة إلى أنها بدلت عبر الجراحة- أردافها.

كما استضافت أوبرا خلال الحلقة 64- مذيع الأخبار الأشهر في أمريكا جون ستيوارت، الذي دعا في برنامجه الناس للاحتشاد في السوق، اعتراضا على انشغال الأغلبية بهموم الحياة، "بينما تتمتع الأقلية بالسلطة" مسميا ذلك "الاحتشاد من أجل استعادة الرشدومعدلا من لقب الأغلبية الصامتة إلى الأغلبية المنشغلة.

وهاجم جون ستيوارت اعتراض البعض على بناء مسجد بالقرب من برجي التجارة العالمي، موضحا أنه لن يكون فوق المبنى المنهار ولكن على بعد ثلاثة مبان منه، كما أن بالمكان نادي عراة وحانة ومقهى "أي أنه حي وليس مكانا خاصا".

وأكد أن البعض في أمريكا يخلطون بين الدين والإرهاب، واصفا ذلك بأنه "تشنيع باطل على فئة من الناس استنادا على العنصر، بتحميلهم مسؤولية الجانب الأكثر تطرفا بينهم".

وسخر من قانون الهجرة بولاية أريزونا الذي يتيح للسلطة أن تفتش أي شخص تشك في أنه مهاجر غير شرعي، وقال مازحا "إنه قانون محترم جدا، لأنه يكشف عن المهاجرين غير الشرعيين بمجرد اللمس والاستشعار".

وفي مشهد مزاح مصطبغ بالجدية، هم ستيوارت بالانسحاب من برنامج أوبرا، بداعي أنها لم تشاركه في أي من حلقات برنامجه، لكن أوبرا أوقفته مذكرة إياه بأنه لم يدعها لبرنامجه، فاقتنص الفرصة ودعاها للمشاركة في برنامجه، "متى شاءت".

وكشف ستيوارت عن أنه كان مجرد فنان هزلي على المسرح، موضحا أن راقصات الابتذال أعلى منزلة من الفنان الهزلي على المسرح، ومستدركا بأنه كان أحيانا يشعر بالإحباط وبأنه الأكثر فشلا في الدنيا.