EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

الحلقة 56.. ماري أزموند: ابني لم يكن شاذا

نفت المغنية الشهيرة ماري أزموند بشدة ما نشرته إحدى المدونات أن ابنها المنتحر مايكل كان مثليا "شاذامؤكدة على أنه كان يحب النساء، وأنه كان يعتزم الزواج.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

الحلقة 56.. ماري أزموند: ابني لم يكن شاذا

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 ديسمبر, 2010

نفت المغنية الشهيرة ماري أزموند بشدة ما نشرته إحدى المدونات أن ابنها المنتحر مايكل كان مثليا "شاذامؤكدة على أنه كان يحب النساء، وأنه كان يعتزم الزواج.

واعترفت أزموند خلال الحلقة 56 من "أوبرا وينفري شو"– بأنها لم ترد على مكالمة ابنها الأخيرة، قبل انتحاره في 16 فبراير/شباط بربع ساعة، لأنها كانت تجري بروفات على أغنية كانت ستقدمها على أحد مسارح لاس فيجاس، معربة عن ندمها على ذلك، وقالت: ليتني طلبت منه السفر للقائي في لاس فيجاس.

واستدركت بأن علاقتها بابنها كانت ممتازة، وأنه كان متواجدا معها في آخر مؤتمر صحفي، قبل انتحاره بشهر، حيث صرح للصحفيين يومها بأنه يعيش أجمل ليلة في حياته.

واعترفت أزموند بأنه حاول الانتحار قبل ذلك، عقب وفاة والدها، وعدد من أقارب الابن، لكنه وعدها بعدها بأنه لن يقدم على هذا الفعل مرة أخرى.

وأكدت على أنها عملت على عدم حضور طليقها "والد مايكل" جنازة ابنه، بسبب رفض أبنائهما مشيرة إلى أن مايكل نفسه لم يكن يرغب في ملاقاته.