EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

الحلقة 5: أوبرا تحقق أكثر أحلام جمهورها جموحا

منحت أوبرا وينفري سيدة فقدت أطرافها الأربعة بيتا مجهزا لحالتها، كما وفرت فساتين زفاف فاخرة لـ50 عروسا بالإضافة إلى رحلة بمنتجعات ماريوت وفساتين لشهر العسل، بينما سددت ديون أرملة مكافحة وأبنائها التي بلغت 78 ألف دولار ومنحتهم رحلة إلى إيطاليا وأخيرا وفرت عرضا لتسويق منتجات محل فطائر صغير وناجح في أكبر مؤسسة لتسويق الأطعمة في أمريكا.

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

الحلقة 5: أوبرا تحقق أكثر أحلام جمهورها جموحا

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 سبتمبر, 2010

منحت أوبرا وينفري سيدة فقدت أطرافها الأربعة بيتا مجهزا لحالتها، كما وفرت فساتين زفاف فاخرة لـ50 عروسا بالإضافة إلى رحلة بمنتجعات ماريوت وفساتين لشهر العسل، بينما سددت ديون أرملة مكافحة وأبنائها التي بلغت 78 ألف دولار ومنحتهم رحلة إلى إيطاليا وأخيرا وفرت عرضا لتسويق منتجات محل فطائر صغير وناجح في أكبر مؤسسة لتسويق الأطعمة في أمريكا.

والتقت أوبرا وينفري خلال الحلقة 5 التي جاءت تحت عنوان "تحقيق أكثر الأحلام جموحا"- السيدة مونيكا، التي فقدت ذراعيها وقدميها إثر هجوم جرثومي عليها، ونقلت أوبرا تقريرا عن مونيكا من بيتها لتعرض كيف تعيش وكيف تتعامل مع مطبخ بيتها عبر ابنتها الصغيرة "3 سنواتوأشارت إلى أن عائلة مونيكا تعرضت إلى أزمة أخرى؛ حيث فقد زوجها عمله وأصبحوا معرضين للطرد من البيت. لكن أوبرا فاجأتها وعائلتها بـ"نيت" وهو خبير أثاث، يؤكد أنه صنع كرسيا خصيصا لمونيكا في المطبخ، إلى جانب وعده بتهيئة كل ما في بيتها لحالتها، وفي نهاية الفقرة فاجأت أوبرا، مونيكا بأنها مستعدة لشراء أي بيت تختاره مونيكا وتراه مناسبا لها، مهما كان ثمنه.

وقابلت أوبرا ملكة أزياء العرائس فيرا وانغ، التي حاكت فستان زفاف تشيلسي كلينتون، وعرفتها بالعروس الفقيرة لاشييت التي تنتظر الزواج من عريسها المجند بالجيش الأمريكي بأفغانستان كريس، وحكت لاشييت عن أمنيتها ارتداء فستان من تصميم فيرا، معتبرة أنه مثل حلم امتلاك سيارة رولز رويس، لكن أوبرا فاجأتها وفاجأت 50 عروسا حضرن في الاستديو بفستان زفاف هدية من "فيرا وانغ" لكل واحدة وفق ما تختاره، بالإضافة إلى ملابس شهر العسل وقضاء الشهر في فنادق ومنتجعات ماريوت، بقسيمة قيمتها 4 آلاف دولار لكل عروس وزوجها، كما قدمت متاجر كولز قسائم بقيمة 250 دولارا للواحدة.

وعرضت أوبرا موضوعا عن "كريستين ولوري" صاحبتي شركة سنترفيل للفطائر في ولاية ماساتشوسيتس، والأولى مصرفية سابقة، والثانية نائبة مأمور سابقة، بدأتا بصناعة الفطائر وبيعها من بيت إحداهما، وحكت كريستين أنها عرفت عام 2009 أن أوبرا في بلدتهما، فقامت بإهدائها فطيرة دجاج بعد معوقات كبيرة من الحرس الخاص بأوبرا، وبعدها هاتفت أوبرا لوري وكريستين لتشكرهما على الهدية، لكن صحيفة نشرت أن أوبرا اشترت الفطيرة، فصححت كريستين ولوري معلومتها وهو ما أكدته أوبرا أيضًا، لترتفع حصيلة بيع محل سنترفيل إلى 300 فطيرة يوميا، وبعدها ألحقا 30 من ذوي الإعاقة بمحلهما.

ونقلت أوبرا عرض مؤسسة "هاري آند ديفيد" الشهيرة ببيع أجود أنواع الطعام، لتسويق منتج "لوري وكريستين" عبر متاجرها ودليلها المصور، وموقعها الإلكتروني، على أن يذهب جزء من الأرباح إلى مؤسسة المعاقين، مشيرة إلى أن "هاري آند ديفيد" جعلت فطيرة الدجاج التي تنتجها سنترفيل "فطيرة نوفمبر/تشرين الثاني 2010م".

وفي فقرة رابعة، أنهت أوبرا معاناة الأرملة ديني وأبناءها وسددت قروضهم وقدرها 78 ألف دولار، كما خصصت أوبرا للأم ديني راتبا لمدة سنة، بالإضافة رحلة للعائلة إلى إيطاليا، كان زوج دين قد مات وأبناؤها في أعمار 3 و5 و6 سنوات ولم يترك مالا، ففقدوا بيتهم بسبب عدم القدرة على دفع الأقساط، واضطروا إلى المبيت في سيارة معلقة وفي بيوت الأصدقاء، وعملت ديني في ثلاثة أعمال، متنقلة بين المطاعم والتدريس وتنظيف الملابس، حتى صار أكبرهم "ولد" طالبا بالطب، وابنتان في الجامعة.