EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

الحلقة 47: أوبرا تتعلم الصيد في رحلة تخييم جديدة

عادت أوبرا لتستكمل مشاهد رحلة التخييم التي بدأتها في حلقة سابقة، مع صديقتها جيني، في منتزه يوسيميتي.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 نوفمبر, 2010

عادت أوبرا لتستكمل مشاهد رحلة التخييم التي بدأتها في حلقة سابقة، مع صديقتها جيني، في منتزه يوسيميتي.

حيث نقلت سهرة للصديقتين خلال الحلقة 47- أمام نار الحطب في أول ليلة تخييم لها، خارج الخيمة، بينما ترتدي نظارة ضخمة واقية من النار والبعوض.

وأوضحت أوبرا أن أكثر الأطعمة تناولا أثناء التخييم، هي الرقائق والنقانق والأسماك، وخاصة سمك القاروس، بينما حذرت من سطو الدببة على الأطعمة، وجمعت مجموعة من أصدقائها حول النار، على وليمة من شطائر البسكويت محشوة بالجبنة وفشار أعدته على نار المخيم.

وحضر إليهن جندي من شرطة يوسيميتي على فرس، وحكى لهن عن جنود الجاموس، الذين كانوا يحمون المكان منذ عام 1903م، وكانوا جميعهم من السود.

ونقلت أوبرا مشاهد من صباح اليوم التالي، حيث كانت تصطاد بالسنارة مع جيني، لأول مرة في حياتها.

وعقب عودتهما عادا ليقضيا المساء أمام النار، وقامت أوبرا بتحضير الطعام، بينما استلقت جيني على مقعد ملتفة بغطاء وفي قدمها حذاء مطاطي أمام النار، ثم فوجئتا برائحة احتراق، وتسارع أوبرا بإخبار صديقتها أن حذاءها يحترق، ليدركا أنه لا يجب لبس حذاء مطاطي أمام النار.

وفي اليوم الثاني صباحا لبس الجميع أردية الصيد وحملوا أدوات الصيد، وذهبوا إلى النهر، وعلقت أوبرا بأن تلك التجربة علمتها كثيرا عن الصيد، أهمها أنها عرفت أي نوع من أسماك التورية يفضل صيده.