EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2010

الحلقة 45: مات أطفالهما في حادث فأنجبا ثلاثة توائم

شاحنة ضخمة صدمت سيارة لوري كوبل ووالدتها سيندي، بينما كان كريس زوج لوري في العمل فأسرع إلى غرفة الطوارئ، لكنهم منعوه من الدخول، وماتت طفلتاهما إيما وكايتي، ثم لحقهما طفلهما كايل، لكن الله رزقهما بعدها بعامين ثلاثة توائم؛ بنتين وولدًا.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 45

تاريخ الحلقة 22 نوفمبر, 2010

شاحنة ضخمة صدمت سيارة لوري كوبل ووالدتها سيندي، بينما كان كريس زوج لوري في العمل فأسرع إلى غرفة الطوارئ، لكنهم منعوه من الدخول، وماتت طفلتاهما إيما وكايتي، ثم لحقهما طفلهما كايل، لكن الله رزقهما بعدها بعامين ثلاثة توائم؛ بنتين وولدًا.

وقال كريس خلال الحلقة 45- إنه كان يستيقظ كل يوم مبكرًا فرحًا بساعات نومه القليلة؛ هربًا من الشعور المدمِّر بالذنب ومواجهة الحزن والألم، واعترف بأنه فكر في الانتحار خلال الفترة التي أعقبت الحادث مباشرة.

وقال الأبوان إن تفاصيل ذلك اليوم لا تكاد تغيب عن ذاكرتَيْهما، وتلاحقهما باستمرار، خاصة قبل النوم.

واعترفت لوري بأن الحادث تسبب ببعض الغضب المتبادل بينهما، لكن التواصل بينهما كان أكبر، فتوثق حبهما أكثر.

وقالت إن التوائم لم يُنهوا الأحزان على إخوتهم الراحلين، لكن خفَّف منه، وأعاد الفرحة إلى البيت مرة أخرى، مشيرةً إلى أنها لا تزال تذكر أطفالها القتلى.

ووصف كريس قائد الشاحنة التي قتلت أولاده الثلاثة "ماير" –وهو أيضًا أب لثلاثة أطفال وعوقب بالسجن 3 سنوات- بالرجل الطيب، مستدركًا بأنه بالفعل يتحمَّل الجزء الأكبر من الكارثة، "لكنه فرح كثيرًا عندما عرف أننا سامحناه".

والتقت أوبرا بـ"كولن" الناجي الوحيد من بين 32 طالبًا في مذبحة جامعة فرجينيا، حين اقتحم شاب من أصل كوري الفصل الذي يوجد به كولن وأطلق النار على الجميع، وأصاب كولن بثلاث رصاصات.

وشرح كولن تفاصيل الحادث، مفيدًا بأنهم سمعوا طلقات نار، ثم خرجت الأستاذة لترى ما بالخارج، ثم عادت وأمرت طلابها بالنزول أسفل المقاعد، ثم دخل القاتل وأطلق النار على الجميع، فيما اصطنع كولن الموت بعد إصابته حتى ساد السكون، ثم دخل رجال الشرطة معلنين قتل مطلق النار.