EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

الحلقة 41.. بويل ولامبرت: اشتهرنا بالمصادفة

أكدت المغنية الشهيرة سوزان بويل أنها اجتازت أزمة عدم الفوز في مسابقة "بريتينز غات تالنت" التي دخلت إثرها المستشفى، حيث حلت ثانية رغم اتفاق جميع الترشيحات عليها بالفوز بالمركز الأول، حيث توقفت عن الأكل ولم تنم منذ أسبوع كامل قبل المسابقة، كما أنها لم تتحمل ملاحقة المصورين لها، حيث حطم الإعلام بإلحاحه حياتها الهادئة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 نوفمبر, 2010

أكدت المغنية الشهيرة سوزان بويل أنها اجتازت أزمة عدم الفوز في مسابقة "بريتينز غات تالنت" التي دخلت إثرها المستشفى، حيث حلت ثانية رغم اتفاق جميع الترشيحات عليها بالفوز بالمركز الأول، حيث توقفت عن الأكل ولم تنم منذ أسبوع كامل قبل المسابقة، كما أنها لم تتحمل ملاحقة المصورين لها، حيث حطم الإعلام بإلحاحه حياتها الهادئة.

وكانت بويل قد حققت شهرة كبيرة، في جميع أنحاء العالم بفضل موقع "يو تيوب" حيث تمت مشاهدة تسجيلها المصور لأكثر من مائة مليون مرة، لتصير الحديث على مختلف وسائل الإعلام، بدءا من الولايات المتحدة، مرورا بالصين واليابان ووصولا إلى أستراليا.

وقالت بويل إنها كانت تعيش حياة روتينية هادئة قبل شهرتها، وأنها لم تكن تتوقع هذه الشهرة بالمرة، ثم أدت بويل الرقصة التي سميت باسمها "رقصة سوزان بويل" الشهيرة؛ بناء على طلب أوبرا.

وخلال لقائه بـ"أوبرا: أيضا، اعترف مغني برنامج "أمريكان أيدول" الشهير آدم لامبرت أن شهرته جاءت مصادفة، مثل سوزان بويل تماما، وقال "قبل عام ونصف كنت في كورس موسيقي، وكنت وراء الكواليس أغير ملابسي 8 مرات تقريبا، وكنت أتسكع في الشوارع مع أصدقائي، وكنت أشعر بالملل، وحاولت أن أفعل شيئا وفعلت، وحتى حين وصلت إلى مرحلة الـ13 الأوائل كنت متفاجئا".

وكان آدم قد حل في المركز الثالث في برنامج المواهب "أمريكان أيدول" في شهر آيار الماضي، ثم اختارته مجلة "بيبول" (People) كأكثر مطربي البوب إثارة، ثم تحولت شهرته خلال تشرين الثاني- إلى فضيحة في حفل الجوائز، حيث اتهم أداؤه بأنه جنسي، مما أساء استياء المجتمع الأمريكي، وأدى ذلك إلى إلغاء عدد من فقراته على التلفزيون، ولكن ذلك لم يمنع عشاقه من شراء ألبومه الأول الجريء "فور يور إنترتاينمت".

وعلق: لو أعيد التصوير فسوف أكرر القبلة التي سببت المشكلة.. أعرف ما أزعج الناس في الألبوم، ولكني لم أقصد إزعاجهم".

وأشار إلى أنه فرح بمدح "سايمون" له في "أمريكان أيدولقائلا: إن أقساهم أشاد بي، لكني كنت قلقا لأني كنت في مركز أحداث البرنامج وأتمتع بخلفية مسرحية، وهذا ما يبحثون عنه، موضحا أنه ربما يعمل بالتمثيل مستقبلا، ولكنه ليس متأكدا، وعلق "لا أحد يعلم بالمستقبل".

وقال إنه التقى مادونا قبل تصوير البرنامج بـ"5 دقائقمعربا عن أمنيته بأن "يتسكع" معها، وموضحا أنه صعق حين رآها للمرة الأولى، وقال: "بدأ نبض قلبي يتصاعد في تلك اللحظة، كان الألم جامحا، فقد كنت أنظر إليها كنجمة بوب وصاحبة مبدأ في الحياة".

وأوضح آدم لامبرت أنه التقاها لأول مرة في بيتها، حين اصطحبه عازف الجيتار بفرقتها وهو معلمها في نفس الوقت، مشيرا إلى أنها قابلتهما بثقة وتفحصته جيدا، ثم سألت عني مستغربة، فأجبت متوترا "لقد جئت فقط لأني أحبكمفيدا بأنه حين يشعر بالحب يعبِّر عنه للوهلة الأولى، ومشيرا إلى أنه سألها عن كيفية تعاملها مع الشهرة، فردت ناصحة بأن عليه أن يركز فيما أمامه ولا يتشتت بالفوضى الجانبية، بل عليه التركيز على النية والهدف.

وقال إن الشهرة جلبت له المتاعب مع الفضوليين، وإنه أصبح يشعر بالوحدة لعدم استطاعته الخروج بحريته مع الأصدقاء، فدائما يتواجد بين الحشود، ولكن حين يذهبون أبقى وحيدا.

وعلق: لقد رأيت مطربين فازوا في "أمريكان أيدول" ومع ذلك لم يلمعوا، وهناك من اشتهروا ثم اختفوا، ورغم أنني أعتبر نفسي محظوظا، وأحرزت ما لم يحرزه كثيرون، إلا أنني أعلم أن كل شيء ممكن أن ينتهي في ربع ساعة فقط، ولذا قررت أن أعيش اللحظة.