EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الحلقة 4: هجوم مسلح يستهدف "ديسكفري" وأمريكية تلقي طفليها في النهر

ناقشت أوبرا وينفري في الحلقة ثلاث حوادث بشعة شهدها المجتمع الأمريكي حدثت مؤخرا، تمثلت في هجوم مسلح استهدف قناة ديسكفري، ومقتل طفلين على يد أمهما، واختفاء تلميذ عقب خروجه إلى المدرسة.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الحلقة 4: هجوم مسلح يستهدف "ديسكفري" وأمريكية تلقي طفليها في النهر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 سبتمبر, 2010

ناقشت أوبرا وينفري في الحلقة ثلاث حوادث بشعة شهدها المجتمع الأمريكي حدثت مؤخرا، تمثلت في هجوم مسلح استهدف قناة ديسكفري، ومقتل طفلين على يد أمهما، واختفاء تلميذ عقب خروجه إلى المدرسة.

جيمس "الذي يعادي الزيادة السكانية كان بطل الهجوم الأول؛ حيث استهدف قناة ديسكفري بمسدس وقنبلة، واحتجز ثلاثة من العاملين بها لمدة 4 ساعات، نظرا لترويج القناة للزيادة السكانية، وفقا لما يعتقده جيمس.

يقول جيم ماكنولتي -أحد المحتجزين في الهجوم-: لقد تيقنت أنه مجنون عندما كلمنا عن أنه سينقذ البشرية، وأنه هاجم القناة لأنها تروج لزيادة السكان، وسألني كم لديك من الأبناء، فرددت: اثنين، فقال: لما لم تكتف بواحد، فقلت: لو رأيتهما ستجدهما جميلين، فرد: هل ستخصيهما، قلت: إنه قرارهما.

كريس وود أضاف من جانبه: كنا ثلاثة أشخاص يحتجزهم الرجل المسلح في الردهة، مع جيم وأحد الحراس، وطلب منا أن ننبطح ونقوم مرتين، وكان الحارس يومئ للشرطة في الخارج، وحدد لنا وقت الهرب، فترددت برهة ثم انطلقت.

وأكمل جيم: لقد رأيت ذراع رجل بالقرب من المصعد، ففهمت أن هناك مساعدة، وقفزت مع كريس إلى الخارج، ولكن بمجرد خروجي أمرني أحد رجال الشرطة بالانبطاح ففعلت، ورأيت أنبوبة غاز تنفجر، وسمعت طلقات رصاص، ثم علمت أن أحد قناصة الشرطة قتل الرجل المسلح، وعندما خرجت وجدت امرأتي فأخذتها في حضني وسط بكاء غزير وإحساس لم أمر به من قبل.

أما كريس فأكد أنه لم يكن يتذكر أي شيء من حياته بعد خروجه، لكنه تذكر رقم والدته، مضيفا: كان صعبا جدًّا أن أسمع والدتي بصوت مخنوق.

أم تخنق طفليها

كما تناولت أوبرا حادث مقتل طفلين لم يتجاوزا العامين في ولاية ساوث كارولينا، على يد والدتهما "شيكوان دولي" التي خنقتهما ثم ربطتهما في كرسي السيارة وألقت بهما في النهر.

وقالت أدرينال دولي "شقيقة شيكوان": لقد حممتهما في ذلك الصباح، وعندما عادت قلت لها "إنها لا تهتم بابنيها" فأخذتهما وخرجت.

هيلي دولي "والدة القاتلة شيكوان" انهارت باكية أمام أوبرا وينفري، قائلة: "لم تكن ابنتي التي أعرفها وربيتها بنفسي، لقد اتصلت بالنجدة في محاولة لإعادة الطفلين، لكنهما لم يعودا".

وأوضح محامي شيكوان أن موكلته كانت تمر بفترة عصيبة، عانت خلالها من اكتئاب حاد، وأنها حاولت الانتحار بعد قتل ابنيها بقطع الرسغين، وأكد أنه سيدفع بورقة "الجنون" في محاولة لتبرئتها.

وأضافت الأم هيلي أن ابنتها عانت من إحباط شديد لعدم تحقيق تطلعاتها؛ مثل دخول الجامعة، مؤكدة "هي وزوجها وابنتها أدرينال" أنهم سامحوا شيكوان.

الحادث الثالث الذي ألقت أوبرا الضوء عليه، تمثل في اختفاء مفاجئ للطفل "كايرن هيومن" -8 سنوات- بعد خروجه إلى حافلة المدرسة منذ ثلاثة أشهر؛ حيث التقت أوبرا مع والدي الطفل اللذين اتهما عاملة منزلهما باختطاف الطفل، إلا أن الأخيرة أنكرت التهمة.