EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

الحلقة 32: أطفال تعرضوا للتحرش فتحولوا إلى مجرمين

خصصت أوبرا -الحلقة 32- لمناقشة قضية عدد من الأطفال الذين تعرضوا للتحرش ثم قاموا هم أو ذووهم بقتل المتحرشين بهم.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 32

تاريخ الحلقة 31 أكتوبر, 2010

خصصت أوبرا -الحلقة 32- لمناقشة قضية عدد من الأطفال الذين تعرضوا للتحرش ثم قاموا هم أو ذووهم بقتل المتحرشين بهم.

وبدأت بـ دانيل "16 سنة" الذي قتل المتحرش به، في يناير/كانون الثاني 2010م -صديق العائلة دوين "52 سنة/ أعزب"- حيث تحرش به أكثر من مرة، فضربه بإناء مخلل 55 مرة، وحكم على دانيل بالسجن 5 سنوات، لكنه خرج في العام نفسه ليبقى تحت المراقبة.

وروى دانيل في حواره مع أوبرا وينفري- قصته؛ حيث كان يستعد للاحتفال بالذكرى السنوية لعلاقته مع صديقته، لكن دوين استطاع استدراجه وشعر دانيل أنه لن يستطيع التخلص من تلك العلاقة، وخارت قواه العصبية ورأى إناء المخلل، فحمله وضرب دوين به حتى الموت، وقال إنه مستاء، لكنه يشعر بارتياح لأن كل شيء قد انتهى.

وقالت دونا والدة دانيل إن دوين كذب عليها وعلى زوجها، زاعما أنه مستشار اجتماعي، لكنه في الحقيقة كان بوابا، وأنهما ربيا ابنيهما دانيل على الحذر من الغرباء.

وبينما قال تيري والد دانيل: هذا الرجل خدع عائلتي بأكملها وسلبنا البراءة، بينما قال جريج شقيق دانيل: إنه لاحظ تغيرات على دانيل، حيث بدأ في التدخين، كما أنه أصبح عصبيا.

وقدمت أوبرا، تقريرا عن إيلي نيسلر، التي قتلت الرجل الذي تحرش بابنها ويلي، خلال تسعينيات القرن الماضي، وتوفيت الأم خلال سجنها، بينما ارتكب الابن جريمة أخرى، وبقيت أخته ربيكا حتى تزوجت وأصبحت أما.

ونظمت أوبرا زيارة لربيكا لشقيقها ويلي بالسجن، وقالت قبل اللقاء، إنها تشعر بالتوتر والسعادة معا.

وقالت ربيكا عن انطباعها عن ويلي حاليا، إنه يشعر أن التحرش هو سبب كل ما حدث في حياته من مآس، وأنه يحس أن هذه الذكرى الأليمة لن تتركه طوال عمره، وأنها لن تنسى كلماته لها: "سأحتفظ بك في فؤادي دوما كدرع واق لي طوال عمري.. ما زلت أذكر حين كنا أطفالا معا وأستمد من ذلك القوة، لقد صرت مثل أمنا، التي تفعل كل ما لديها من أجلنا".