EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

الحلقة 31: قصة حب أمريكية في سجن إيراني

التقت أوبرا -خلال الحلقة 30- بـ"سارة شورد" الفتاة الأمريكية التي قُبض عليها في إيران مع زميليها جوش وشين- بتهمة التجسس بعد دخولهم حدودها، أثناء ممارستهم هواية السير الطويل.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

الحلقة 31: قصة حب أمريكية في سجن إيراني

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 أكتوبر, 2010

التقت أوبرا -خلال الحلقة 30- بـ"سارة شورد" الفتاة الأمريكية التي قُبض عليها في إيران مع زميليها جوش وشين- بتهمة التجسس بعد دخولهم حدودها، أثناء ممارستهم هواية السير الطويل.

وبعد 7 أشهر من الصمت -في شهر مارس/آذار الماضي 2010م- تلقت سارة اتصالا من أهلها، بعد أن كانت تقضي 23 ساعة على انفراد، وفى مايو/أيار الماضي أفرجت الحكومة الإيرانية عن سارة مقابل نصف مليون دولار بعد أن اكتشفت ورما في صدرها، وما زال رفيقاها شين وجوش يمكثان في سجنهما بإيران.

قالت سارة: ذهبت إلى الشرق الأوسط لأن هذه المنطقة تأْسرني، وأحببت أن أقيم جسورا مع هذه البلاد، وفي البداية نزلنا بمنطقة كردية بالعراق، كنا نفطر في كشك بمكان جبلي أخضر جميل، ثم سلكنا الطريق الجبلي، ولم نر أية علامات على وجود حدود دولية، وبعد ثلاث ساعات فوجئنا بجنود يكلموننا بالفارسية فارتبكنا جميعا وأخذونا إلى سجن انفرادي.

وأضافت سارة: لم أر جوش وشين لمدة أكثر من شهرين، ثم سُمح لنا باللقاء لمدة نصف ساعة يوميا، ووقتها خطبني شين، فكانت أسعد لحظات حياتي.

وفي فقرة ثانية؛ التقت أوبرا، بـ"سارا" ضحية مؤامرة دبَّرها صديقها السابق عبر الإنترنت، حيث فوجئت بموقع يظهر صورة لها بلباس البحر، وعليه تعليق: هذه الفتاة تحتاج إلى رجل عدواني، لا يهتم بالمرأة ولا يحترمها.

ففوجئت بعدها برجل يقتحم عليها مسكنها، ثم أخذ في سبّها والاعتداء بوحشية عليها لمدة 30 دقيقة، تقول: شعرت بسائل على صدري وبطني، وقال: "أزيلي هذا إن كنت تستطيعين أيتها السافلة".

وأفاد موظف النجدة بأن حادث سارة كان أسوأ ما رأى في عمله، موضحا أن الرعب كان باديا بقوة على صوتها وكان فظيعا، وعندما وصلوا إليها وجدوها مصابة بطعنات في جميع جسدها وفي قمة التعب.

واعترفت سارا أن جيرانها وزملاءها يتعاطفون مع المعتدي تاي ماكدوال، وهو شاب أبيض في الـ26 من عمره، متزوج وأب لولدين، اعترف بما فعله، لكنه لم يعترف بذنبه، باعتباره كان ينفذ لها طلبها، وفق ما جاء في الإعلان.

وكشفت أن هناك 26 ممن دخلوا على الإعلان، بموقع كريغزليست للتبادل التجاري والسلعي جاءوا إلى بيتها بنفس الدافع، وما زال هناك من يأتي، وهم لا يصدقون أن الإعلان مغرض وليس حقيقيا، بدليل أنها طلبت من الموقع حذفه، وهو ما حدث، لكن ما زال هناك من يقصدون بيتها.

واتهمت سارا صديقها السابق بأنه وراء الإعلان المزيف، مشيرة إلى أنه غضب عندما تمت خطوبتها لآخر، فأصرّ على الانتقام منها.

والتقت أوبرا في نهاية حلقتها بـ"لورين مانينغ" التي تعرضت لحروق بنسبة 80% خلال أحداث الـ11 من سبتمبر2001، وظن الجميع أنها انتهت، لكنها بعزيمة قوية عادت إلى حياتها كما كانت، فصارت بطلة أمريكية.

وكانت أوبرا قد التقت بـ"لورين" بعد 9 أشهر من الحادث لتعلن ندمها على عدم إنجابها لطفل قبل الحادث، ثم التقتها في تلك الحلقة، بعد 9 سنوات وقد حققت حلمها وحلم زوجها جريج في إنجاب طفل بمساعدة أم بديلة.