EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

الحلقة 19: سبعة مبادئ لحمية بلا جوع

قدمت جيني روث صاحبة كتاب"women: The food and good"، الأكثر رواجا العام الحالي بالولايات المتحدة؛ بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" سبعة مبادئ بشأن الطعام، تجلب الرشاقة دون جوع.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

الحلقة 19: سبعة مبادئ لحمية بلا جوع

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 أكتوبر, 2010

قدمت جيني روث صاحبة كتاب"women: The food and good"، الأكثر رواجا العام الحالي بالولايات المتحدة؛ بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" سبعة مبادئ بشأن الطعام، تجلب الرشاقة دون جوع.

وقالت جيني -خلال إجاباتها على أسئلة جمهور "أوبرا وينفري"-: تناولن الطعام عندما تشعرن بالجوع، وفي مكان هادئ، باستثناء السيارة، ودون الانشغال بشيء آخر وبحسب ما تتطلبه أجسامكن فقط.

وأضافت أن الشبع صوته ضعيف، وإذا انشغل المرء بشيء آخر خلال الأكل، فلن يسمع هذا الصوت وسيستمر حتى بفيض إلى ما بعد الذروة، تماما ككأس يتدفق فوقه ماء الصنبور بعد امتلائه.

ونصحت جيني إحدى الفتيات الباحثات عن الرشاقة عبر الحمية، بالاهتمام بطعامها وبجسمها، وذلك بألا تأكل وهي واقفة، وأن تأكل ما تريد إلى الحدّ الذي يشعر عنده الجسم بالاكتفاء، مشددة على ضرورة إدراك طبيعة علاقة المرء بالطعام، ومحذرة من إدمان الطعام بدافع الملل.

وفرقت اختصاصية الرشاقة بين جوع الجسد وجوع العقل، مشيرة إلى أن الأول يطلب سد الجوع بأي طعام وينتهي بسعادة، أما الثاني فيختار نوعا معينا، وينتج عن الفراغ أو الملل أو للهروب من الضغوط، ويتسبب في توتر وملل أكبر.

وعلقت أوبرا محذرة من هاجس الوصول إلى الكمال في الشكل والرشاقة، موضحة أن ذلك وهم، مؤكدة أن المثالية في الشكل صناعة اختصاصيي التجميل وليس حقيقة.

قدمت جيني روث صاحبة كتاب"women: The food and good"، الأكثر رواجا العام الحالي بالولايات المتحدة؛ بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" سبعة مبادئ بشأن الطعام، تجلب الرشاقة دون جوع.

وقالت جيني -خلال إجاباتها على أسئلة جمهور "أوبرا وينفري"-: تناولن الطعام عندما تشعرن بالجوع، وفي مكان هادئ، باستثناء السيارة، ودون الانشغال بشيء آخر وبحسب ما تتطلبه أجسامكن فقط.

وأضافت أن الشبع صوته ضعيف، وإذا انشغل المرء بشيء آخر خلال الأكل، فلن يسمع هذا الصوت وسيستمر حتى بفيض إلى ما بعد الذروة، تماما ككأس يتدفق فوقه ماء الصنبور بعد امتلائه.

ونصحت جيني إحدى الفتيات الباحثات عن الرشاقة عبر الحمية، بالاهتمام بطعامها وبجسمها، وذلك بألا تأكل وهي واقفة، وأن تأكل ما تريد إلى الحدّ الذي يشعر عنده الجسم بالاكتفاء، مشددة على ضرورة إدراك طبيعة علاقة المرء بالطعام، ومحذرة من إدمان الطعام بدافع الملل.

وفرقت اختصاصية الرشاقة بين جوع الجسد وجوع العقل، مشيرة إلى أن الأول يطلب سد الجوع بأي طعام وينتهي بسعادة، أما الثاني فيختار نوعا معينا، وينتج عن الفراغ أو الملل أو للهروب من الضغوط، ويتسبب في توتر وملل أكبر.

وعلقت أوبرا محذرة من هاجس الوصول إلى الكمال في الشكل والرشاقة، موضحة أن ذلك وهم، مؤكدة أن المثالية في الشكل صناعة اختصاصيي التجميل وليس حقيقة.