EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2010

الحلقة 15: مأساة زوجة حاكم "ساوث كارولينا" الخائن

التقت أوبرا بـ"جيني سانفورد" زوجة مارك سانفورد "حاكم ولاية ساوث كارولينا الأمريكيةومؤلفة كتاب "الصدق مع الذاتلتتحدث عن تجربة خيانة زوجها لها مع امرأة أرجنتينية.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2010

الحلقة 15: مأساة زوجة حاكم "ساوث كارولينا" الخائن

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

تاريخ الحلقة 06 أكتوبر, 2010

التقت أوبرا بـ"جيني سانفورد" زوجة مارك سانفورد "حاكم ولاية ساوث كارولينا الأمريكيةومؤلفة كتاب "الصدق مع الذاتلتتحدث عن تجربة خيانة زوجها لها مع امرأة أرجنتينية.

وأوضحت جيني أن زوجها غاب لمدة 5 أشهر، فاهتمت الصحافة بأمره، وعندما عاد اعترف في مؤتمر صحفي بخيانته لزوجته.

وخلال الحلقة 15، قالت إنه توسل لها أن يذهب إلى عشيقته كي يودعها الوداع الأخير، وبعد جدل طويل سمحت له، مشددة على أنها كانت حريصة على الحفاظ على علاقتها بزوجها من أجل الأولاد، لكنها فوجئت بأن العلاقة لم تنته، فقررت الانفصال، بعدما مهدت لذلك مع أولادها.

وأكدت أنها بكت كثيرا عندما قال لها زوجها: "هل كنتِ تريدين الانتظار حتى سن التسعين، كي تعلمي أن قلبينا لم يجمعهما حب قط".

ورأت أن الزواج علاقة تقوم على الإخلاص، وعلى أسس تقوم على الدين، فإذا انهارت المبادئ فسد الزواج، ولا علاج له.

"وقوفي في هذا المكان يذكرني بالحادث.. هنا حدث الاعتداء.. مشاعري مضطربة وممزوجة بالحزن.. أتذكر أنني كنت أبكي وأصرخ.. كنت على وشك الذهاب إلى كلية الاجتماع.. ووجدت نفسي في قمة الخوف والتوجس.. وفجأة وجدت خوان يخرج من الخلف ببندقية، فأيقنت أنني سأموت".

بهذه الكلمات حكت جوانا مأساتها مع حبيبها السابق خوان الذي أصابها برصاصة في فكها السفلي فدمره تماما؛ عقابا لها على تركه. وشرحت جوانا، التي أجرت تسع عمليات جراحية لاستبدال فكها بعظام من الفخذ، أن حبيبها تغير بعد 3 أشهر من العلاقة؛ حيث صار أكثر غيرة، فكان لا يسمح لها برؤية صديقاتها، ويأخذ جوالها معه كل ليلة، وكان يمنعها من ارتداء بعض الملابس، وجعلها تسير وفق برنامجه تماما.

وفقدت جوانا أمها وهي في الـ13، وقتل والدها بعدها بـ11 يوما، وارتبطت بهذا العشيق العنيف وهي في المرحلة الثانوية، فقد كان يضربها باستمرار.

وعلق جيفن دي بيكر مؤلف كتاب "ذا جيفت أوف فير" بأن الضرب والعنف الملمح الأساسي لتلك العلاقة، رافضا اعتبار ذلك مقبولا، أو أنه طارئا لن يتكرر لأن أبرز صفات ذلك الصديق هي الحاجة المطلقة للتحكم في أمورها، مفسرا ذلك بأنه نتاج بيئة لم يلق فيها الاهتمام أو الحب، لذا فهو يرى الطريقة الوحيدة للحب هي أن يتحكم في شخص، ويجبره على إظهار علامات الحب.