EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2011

الحلقة 107: أوبرا تلتقي عائلة مايكل جاكسون السرية

كشفت "أوبرا وينفري" عن العائلة السرية لنجم البوب الأمريكي الراحل "مايكل جاكسونحيث سجل "مايكل" عددًا من أغنياته في الطابق السفلي لمنزلهم بولاية نيو جيرسي، وكان يتردد على زيارة تلك العائلة بانتظام لمدة 25 عاما، ودون أن يعرف أحد تقريبا أي شيء حول الموضوع.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 107

تاريخ الحلقة 06 أبريل, 2011

كشفت "أوبرا وينفري" عن العائلة السرية لنجم البوب الأمريكي الراحل "مايكل جاكسونحيث سجل "مايكل" عددًا من أغنياته في الطابق السفلي لمنزلهم بولاية نيو جيرسي، وكان يتردد على زيارة تلك العائلة بانتظام لمدة 25 عاما، ودون أن يعرف أحد تقريبا أي شيء حول الموضوع.

وروت "أوبرا" أن "دومينيك كاسيو" التقى "مايكل جاكسون" منذ أكثر من 25 عاما، عندما كان يعمل في فندق في مدينة نيويورك، حيث كان هو منْ يقوم بترتيب جناح "مايكلحيث اعتاد الإقامة عند زيارته المدينة، وسرعان ما جمعت بين الاثنين صداقة عميقة.

بعد ذلك، قام "دومينيك" بدعوة "مايكل" لمنزله في ولاية "نيو جيرسي" للتعرف على زوجته، "كونيوأطفاله، ولم يمضِ وقت طويل قبل أن يغدو "مايكل" زائرًا مستديمًا للأسرة، وبدأ يعتبر تلك العائلة عائلته الثانية.

وتكشف الأسرة كيف أن نجم البوب العالمي الراحل كان شخصًا متواضعا ولم يتصرف أبدا كنجم شهير، حيث كان في كثير من الأحيان ينضم لهم على العشاء ويتبادلون الحديث معاً حول طاولة المطبخ.

وقال إدي (28 عاما) -الذي كان عمره 3 سنوات فقط عندما اجتمع لأول مرة مع مايكل-: "لقد كان يتأكد دوما -وقبل كل وجبة- أننا تلونا صلاتنا، ويقول آمين، وبعد ذلك كنا نجتمع ونتحدث في قضايا كثيرة".

وتابع: "إن هذه الذكريات التي جمعتنا مع مايكل لا تقدر بثمن، ونحن نفخر بها".

لم تتحدث عائلة "كاسيو" حول علاقتها مع مايكل قبل ذلك، وكان أفراد العائلة مترددين في الخوض في هذه المواضيع، لكنهم قرروا أخيراً نقل الذكريات الحميمة لمحبي مايكل؛ ليعرفوا أي نوع من الناس كان هو.

وتعترف عائلة "كاسيو" أنه على الرغم من صعوبة كتم أسرار المشاهير، فإنهم استطاعوا ذلك، ولم يعرف أحد من العالم شيئا عن سرهم.

واختتم إيدي كلامه مستعيدًا ذكرياته بالقول: «لقد كان مايكل شخصا خاصّا جدّا بالنسبة لنا، ورأى العلاقة الحميمة التي تجمعنا، وكيف كنا نحترمه ونحبه، ولم يكن يريد لنا أن نكون مجرد أسرة عابرة في حياته».