EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2011

الحلقة الأخيرة: أوبرا تعترف برشوة جمهور برنامجها

استرجعت أوبرا بدايتها مع برنامجها "أوبرا وينفري شوذاكرة أنها بدأت دون مستشار إعلامي أو منسق أزياء خاص، وكانت على مشارف الثلاثين، فرحة بوظيفتها الجديدة، دون رؤية، ثم صدمت بعدم وجود جمهور في الحلقة الأولى، سوى لاعبي كرة قدم من شيكاجو، بينما كان هناك 24 شخصًا جمهورًا لبرنامجها السابق في بالتيمور.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 مايو, 2011

استرجعت أوبرا بدايتها مع برنامجها "أوبرا وينفري شوذاكرة أنها بدأت دون مستشار إعلامي أو منسق أزياء خاص، وكانت على مشارف الثلاثين، فرحة بوظيفتها الجديدة، دون رؤية، ثم صدمت بعدم وجود جمهور في الحلقة الأولى، سوى لاعبي كرة قدم من شيكاجو، بينما كان هناك 24 شخصًا جمهورًا لبرنامجها السابق في بالتيمور.

واعترفت أوبرا -خلال الحلقة الأخيرة من برنامجها الذي استمر لأكثر من ربع قرن- بأنها فيما بعد رشت بالكعك والقهوة عددًا من المشاة بالشارع؛ ليصبحوا جمهور الحلقة في الاستوديو خلال التصوير.

واستضافت أوبرا معلمتها في الصف الرابع الابتدائي وتدعى دانكن، معتبرة أنها محررتها الأولى، حين زرعت في نفسها الثقة، "لما منحتها شرف رئاسة الصلاة وتوزيع البسكويت على زملائها بالمدرسة".

وقالت: "لقد تعلمت من جمهوري ألا أشعر بالفوقية على أحد؛ لأن هناك جذرا واحدا لجميع عيوبنا ومعاناتنا وهو الشعور بعدم القيمة، فمن يطمع في السعادة غير من يرى نفسه جديرًا بها".