EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

جستن بيبر يخشى صفعتها إذا تمرد أوبرا: خليفة مايكل جاكسون يخشى الظلام.. ويأخذ المصروف من والدته

كشف المغني الأمريكي المراهق جستن بيبر، الذي يوصف بأنه خليط من موهبة مايكل جاكسون وألفيس بريسلي، وصاحب الأغاني الأكثر نجاحا على مستوى العالم، عن أن أكثر ما يخشاه هو الظلام، وأنه ما زال يأخذ من والدته مصروفا عندما يريد شراء شيء ما.

كشف المغني الأمريكي المراهق جستن بيبر، الذي يوصف بأنه خليط من موهبة مايكل جاكسون وألفيس بريسلي، وصاحب الأغاني الأكثر نجاحا على مستوى العالم، عن أن أكثر ما يخشاه هو الظلام، وأنه ما زال يأخذ من والدته مصروفا عندما يريد شراء شيء ما.

واعترف بيبر لأوبرا وينفري -في الحلقة 49 من برنامجها التي عرضت الأحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني علىMBC4 - بأن والدته عاقبته منذ أسبوع بحرمانه من الجوال لمدة أربعة أيام، مشيرا إلى أن العقوبة المفضلة لدى والدته معه هي منعه من استخدام الجوال أو الحاسوب لبضعة أيام، رغم حاجته الشديدة لهما لأن أسفاره كثيرة.

وقال بيبر -الذي يبلغ من العمر 16 عاما- إنه يعود إلى المنزل قبل العاشرة مساء، وأن والدته تأخذ منه الحاسوب في العاشرة والنصف، مؤكدا على الجانب الآخر أنه لا يشعر بالتوتر عندما يصعد إلى المسرح.

وعندما سألته "أوبرا" لماذا لا يستطيع التمرد على والدته بداعي أنه مشهور، قال: ستصفعني إن فعلت ذلك!

ويحتل جستن بيبر الآن المرتبة الأولى في قائمة الأغاني الأكثر نجاحا بألبومه "ماي ورلد 0و2".

وأعرب المغني المراهق عن دهشة ممزوجة بالسعادة مما يحدث من تدافع المعجبين عليه، إلى درجة نقل 8 منهم إلى المستشفى.

وولد جستن بيبر بمسكن شعبي بكندا مع أم عزباء، كانت قد وضعت أغنية صغيرة له على موقع اليوتيوب منذ 4 سنوات، وصار اليوم معشوق ملايين الفتيات والشباب اليافعين، حيث يثير وجود هذا الفتى الصغير، الصخب أينما حل.

وقالت أوبرا -خلال الحلقة- إنه بدأ مع الموسيقى وهو في الثانية من عمره بقرع طبول، ثم تعلم عزف الجيتار والبيانو والترامبيت، وعندما كان في الـ12 شارك في مسابقة غناء محلية فجاء في المركز الثاني، وبعد بضعة أيام وضعت أمه شريطا مصورا للمسابقة في موقع يوتيوب، فحقق نسبة مشاهدة عالية، ما دفعها إلى وضع أشرطة أخرى، فلاحظ ملايين الناس موهبته، وعلى رأسهم مغنون كبار مثل آشر وجستن تمبرلاك، اللذين اختلفا في تقييمه، فصرح آشر بأنه "صوته يتمتع بزخم وموهبة طبيعية وصاحبه يمتاز بالثقة في النفسثم قدمه إلى المنتج الناجح إل إيه ريد، الذي اعتبره خليطا من موهبة مايكل جاكسون وألفيس بريسلي ووقع معه عقدا على الفور.

من جانبها، قالت والدته باتي إن لديهم فريق رائع يجعلها لا تقلق على ابنها من الشهرة، ويجعلها واثقة من أنه سيستطيع الموائمة بين شهرته وطفولته، وعلق جستن بأنه يستعيد طفولته يوم الإجازة، حيث يستغلها في لعب السلة والخروج مع أصدقائه.