EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2011

قالت إن العناية الإلهية وراء كل حدث أوبرا في ختام برنامجها: لا وجود للصدفة.. وتغلب ضيوفي على الخجل سر نجاحي

أكدت أوبرا وينفري أنها كانت تشعر دومًا بوجود الرب، وبصوته الذي يحث على الثبات والاستمرار واحتمال الصعاب والعثرات حتى يأتي النجاح، فالعناية الإلهية المحدث لكل شيء ولا وجود للصدفة إطلاقا.

أكدت أوبرا وينفري أنها كانت تشعر دومًا بوجود الرب، وبصوته الذي يحث على الثبات والاستمرار واحتمال الصعاب والعثرات حتى يأتي النجاح، فالعناية الإلهية المحدث لكل شيء ولا وجود للصدفة إطلاقا.

وأنهت أوبرا حلقتها الختامية -من برنامجها الأشهر "أوبرا وينفري شو" الأحد 28 مايو/أيار 2011م- بعبارة "المجد للرب".

واعترفت أوبرا بأنها لم تنجح نجاحًا كاملا في مواجهة ممارسات التحرش الجنسي واغتصاب الأطفال، مشيرة إلى حلقة قدمتها عام 2010م، حضر خلالها 200 رجل في أعمار مختلفة، تعرضوا للاغتصاب، وظهروا في الحلقة وهم يحملون صورهم، وهم في السن الذي تعرضوا فيه للاغتصاب.

واعتبرت أن أهم سبب لنجاح البرنامج تحرير ضيوفها من الشعور بالعار، جراء الاعتراف بأخطائهم أو أفعالهم المستنكرة مجتمعيًا، ولذلك استطاعت -خلال 4561 حلقة في 27 سنة- الحصول على اعترافات بالآلاف، مباشرة على الشاشة، من مثليين ومدمنين وآخرين يضربون زوجاتهم، أو مرضى بالإيدز.

كما اعترفت أوبرا بأنها لم تكن تتوقع النجاح الذي حققه البرنامج، وانتشاره بين شعوب 150 بلدًا، مترجمًا إلى معظم لغات الكرة الأرضية.

ولدت أوبرا في يناير/كانون الثاني عام 1954م، وهي إعلامية أمريكية وممثلة ومنتجة، عرفت ببرنامجها الحواري الشهير الذي أصبح الأعلى تصنيفًا من نوعه في التاريخ.

ولدت "وينفري" في أسرة فقيرة بالمناطق الريفية في ولاية "ميسيسبي" وعاشت طفولة شاقة كبيرة، كما تعرضت للاغتصاب عندما كانت في سن التاسعة.

وأطلقت أوبرا قناة خاصة، باسم "أونباستخدام نظام الكابلات، مع مولد العام الجاري 2011م، بالتزامن مع الاحتفال بأعياد الميلاد.