EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

قررت استضافتها في البرنامج لمنع الشائعات أوبرا تكشف سر شقيقتها الضائعة بعد غياب دام عشرات السنين

أوبرا شعرت بالصدمة عندما علمت بشقيقتها

أوبرا شعرت بالصدمة عندما علمت بشقيقتها

كشفت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري أنها فوجئت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأن لها شقيقة تدعى باتريشيا، لكنها لم تعلم عنها ولم تقابلها إلا مؤخرًا.

كشفت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري أنها فوجئت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأن لها شقيقة تدعى باتريشيا، لكنها لم تعلم عنها ولم تقابلها إلا مؤخرًا.

وصرحت أوبرا، وفقًا لموقع "Fox News" الاثنين 24 من يناير/كانون الثاني؛ بأنها كانت تعيش مع والدها عندما كان عمرها 9 سنوات، وقامت والدتها في هذه الفترة بولادة باتريشيا دون أن تعلم أوبرا.

وأوضحت وينفري أنها قابلت شقيقتها في "عيد الشكرفقررتا المشاركة في كشف هذه العلاقة الأسرية على برنامج "أوبرا وينفريمؤكدةً أنها لا تريد لأحد أن يستغل هذه المعلومات بطريقة سيئة ونشر شائعات عنها.

وخلال حلقة البرنامج، توضح باتريشيا أنها أمضت معظم طفولتها في مركز الرعاية، وبدأت في البحث بعدها عن والدتها الحقيقية، لكنها تخلت عن البحث عندما بلغت الـ20 ثم عادت مرة أخرى لتبحث عنها بعد عدة سنوات.

وأوضحت أنه في عام 2007 أخبرها مسؤولو وكالة التبني أن والدتها لا تريد لقاءها. وفي نفس اليوم شاهدت وكالة الأخبار المحلية فوجدت والدة أوبرا فارنيتا لي التي كشفت بعض المعلومات عن حياة باتريشيا السابقة.

وصرحت باتريشيا بأن والدة أوبرا قالت في المقابلة التلفزيونية إنها تخلت عن طفلتها لأنها لم تكن قادرةً على الاعتناء بها؛ لذلك أخبرت الممرضة في المستشفى أنها لن تحتفظ بهذه الطفلة.