EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2012

ملخص الحلقة 25 من مسلسل عمر

يتعرض المسلمون لهزيمة شديدة في معركة الجسر مع الفرس ولكنهم لا يلبثون أن أن يردوا لهم الضربة بنصر في معركة "أليّس" ويرسل لهم الخليفة عمر بن الخطاب مددا إلى العراق لتدعيم الفتوحات الإسلامية في مواجهة الدولة الفارسية المتداعي.

يتعرض المسلمون لهزيمة شديدة في معركة الجسر مع الفرس ولكنهم لا يلبثون أن أن يردوا لهم الضربة بنصر في معركة "أليّس" ويرسل لهم الخليفة عمر بن الخطاب مددا إلى العراق لتدعيم الفتوحات الإسلامية في مواجهة الدولة الفارسية المتداعية، والتي استدعت مؤخرا يزدرجد الثالث سليل العرش الساساني- ليستعيد ملك آبائه ويصبح الكسرى الجديد.

وتقترب الحلقة أكثر من الحياة الاجتماعية في المدينة المنورة خلال عهد عمر، فنرى قصة ثوبه المرقع الذي لا يقدر على استبداله لأن عطاءه من بيت المال لا يكفي، ونرى جدله مع الصحابيات بعدما أمر بوضع حد أعلى للمهور تجنبا للمغالاة فعاد عن قراره معترفا بخطئه، ونراه وهو يضع نفسه أبا للعيال فيتسوق بنفسه لمن غاب أزواجهن في الجهاد ويرسل لهن احتياجاتهن، ونرى قصته مع المرأة التي تلهي أولادها الجوعى بماء تغليه فيحمل لها الدقيق فنسه ويطبخ للأولاد...

Image
800
Image
800
Image
800