EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2012

ملخص الحلقة الثامنة عشر من مسلسل عمر

يبدأ المسلمون عهدا جديدا في هذه الحلقة، فقد مات الرسول صلى الله عليه وسلم، وها هو أبو بكر يلقي خطبته الشهيرة في أول الحلقة، وسط ردود فعل ومواقف متباينة من كبار الصحابة أمثال علي بن أبي طالب الذي بايع متأخرا، والصحابة حديثي الإسلام مثل أبي سفيان.

يبدأ المسلمون عهدا جديدا في هذه الحلقة، فقد مات الرسول صلى الله عليه وسلم، وها هو أبو بكر يلقي خطبته الشهيرة في أول الحلقة، وسط ردود فعل ومواقف متباينة من كبار الصحابة أمثال علي بن أبي طالب الذي بايع متأخرا، والصحابة حديثي الإسلام مثل أبي سفيان.

اختار أبو بكر أن ينفذ جيش أسامة بن زيد الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قرر تسييره قبل موته وذلك رغم ما بدأ يتناهي إلى أسماع المسلمين في المدينة عن بدء حركة ارتداد بين العرب بعدما علموا بموت الرسول صلى الله عليه وسلم.

وتظهر الحلقة تحقق نبوءة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب حول سهيل بن عمرو، فها هو الأخير يتصدى لتيار الارتداد بين مسلمي مكة، ثم ينتقل المسلمون إلى أول المواجهات مع المرتدين بالربذة حيث خرج الخليفة أبو بكر بنفسه لمقاتلة عبس وذبيان وترك أسامة بن زيد وراءه في المدينة لحمايتها من أي هجوم مباغت.

Image
801
Image
801

مواضيع ذات صلة

ملخص الحلقة السابعة عشر من مسلسل عمر

ملخص الحلقة السادسة عشرة من مسلسل عمر