EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2012

تمنى الخير لبلده سورية ونفى تبنيه توجه سياسي سامر إسماعيل بطل مسلسل عمر: نسيت النوم بعدما عرض الدور علي



بعد نجاحه في أدائه شخصية عمر في مسلسل "عمر" الذي عرض على شاشة MBC1 خلال شهر رمضان المبارك، استضاف برنامج صباح الخير يا عرب الفنان السوري سامر إسماعيل، للحديث عن تجربته، وعن موقفه عندما علم بأنه سيؤدي شخصية ثاني الخلفاء الراشدين.

(دبي – mbc.net) بعد نجاحه في أدائه شخصية عمر في مسلسل "عمر" الذي عرض على شاشة MBC1 خلال شهر رمضان المبارك، استضاف برنامج صباح الخير يا عرب الفنان السوري سامر إسماعيل، للحديث عن تجربته.

وعن دوره في المسلسل قال:"بعد فتح باب تجارب الأداء أمام الفنانين من مختلف الدول العربية، وبعد أن تقدمت أنا وزملاء لي لتجارب الأداء، خاصة وأن هنالك شروطا تتعلق بالشكل الخارجي لسيدنا عمر كالطول،  أو حتى بصوته الجهوري، لم نكن نعلم أن تجارب الأداء لهذه الشخصية بالذات، اعتقدنا انها لشخصية أخرى في العمل، تلقيت وثلاثة أصدقاء مكالمة من الأستاذ حاتم علي للاستمرار بتجارب الأداء، وخضعنا لاختبارات عديدة، ثم بدأنا بعمل تجارب على الميكياج، واستمرت جاربي من العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء، كما استمرت هذه التجارب لمدة أسبوع، فاستنتجت أنها لشخصية مهمة في المسلسل،  إلى أن فاتحني المخرج حاتم علي بالموضوع".

وقال:"بعد أن عرض علي الدور نسيت النوم، خاصة أنه اهم حدث في حياتي، فدور بهذا الحجم ولشخصية بهذه العظمة، شرف لي، وهو ما حرمني من التسلسل في مشواري الفني للوصول إلى هكذا دور، يطمع فيه الكثير من النجوم".

وألمح سامر إلى أنه ولعمل هذا الدور عمل على التعرف على عوالم هذه الشخصية، ليتعايش معها لمدة سنة، حيث حاول التعمق في عالمها الداخلي، ما أثر على حياته، فصار حذرا في تحركاته وصرفاته وردود أفعاله.

وعن حفظ الدور والنصوص، أشار إلى أن هذه العملية فيها صعوبة، خاصة لصعوبة اللغة العربية التي كتب فيها النص، وبالرغم من أن مدة التحضير للعمل طويلة، فإن مدة الحفظ كانت قصيرة، وألمح إلى أنه اكتشف قدرات خاصة عنده لها علاقة بكيفية الحفظ والأداء الإلقاء في نفس الوقت، وقال:"وهنا تكمن الصعوبة".

وتوجه سامر للفنان غسان مسعود الذي ساعده في عمل بروفات على الشخصية والبحث فيها وفي تفاصيلها، والذي تعب معه ليتصل بمستواه إلى هذه المرحلة، خاصة وأن العمل يدور حول شخصية غيرت مجرى التاريخ.

وأبدى الفنان تقبله لآراء الناس الرافضة لعرض المسلسل والمطالبة بوقفه، مؤكدا أن كون فكرة العمل جديدة فإنها من المؤكد أنها كانت ستلقى رفضا، وقال:"انتابي خوف وتوتر، لكن وبسبب حسن نية جهة الإنتاج، ووجود هدف نبيل عندها من ناحية رغبتها بنشر فكرة سماحة الإسلام وعظمة شخصية عمر، خارج العالم العربي، فقد استمرينا في العمل، ونجد أنه نجح في هدفه".

وأكد أن أعماله في الفترة القادمة ستتركز على تلك التي تخدم المجتمع وتكون على مستوى عال من ناحية المضمون وتقديمها قيمة مضافة للناس.

وكان الفنان في بداية حديثه قد تمنى الخير لبلده سورية، وأن تخرج من الأزمة متعافية، كما نوه إلى أنه لم يعلن موقفا سياسيا ولم يتحدث طائفيا، ملمحا عن استغلال بعض الأطراف اسمه لتبني موقف سياسي أو حديث طائفي، وهو ما نفاه نفيا قاطعا مشيرا إلى أنه لا يملك أي حساب على التويتر، وأن حسابه على الفيس بوك لا يضم سوى أصدقاءه المقربين جدا.

المزيد من الأخبار