EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

ترفض دور الفتاة المنحرفة حرصًا على مشاعر العمانيين بثينة الرئيسي: متاعب "أميمة في دار الأيتام" تكشف مصائب يتيمات العرب

قالت إن الرقابة الذاتية أخفت الحقيقة المؤلمة

قالت إن الرقابة الذاتية أخفت الحقيقة المؤلمة

أكدت الممثلة العمانية بثينة الرئيسي بطلة مسلسل "أميمة في دار الأيتامأن المتاعب التي واجهتها تكشف مصائب يتيمات العرب. وأضافت أن الرقابة الذاتية التي فرضتها هبة مشاري حمادة مؤلفة المسلسل على نفسها، جعلتها لا تتناول ما يحدث في دُور الأيتام من أهوال.

  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

ترفض دور الفتاة المنحرفة حرصًا على مشاعر العمانيين بثينة الرئيسي: متاعب "أميمة في دار الأيتام" تكشف مصائب يتيمات العرب

أكدت الممثلة العمانية بثينة الرئيسي بطلة مسلسل "أميمة في دار الأيتامأن المتاعب التي واجهتها تكشف مصائب يتيمات العرب. وأضافت أن الرقابة الذاتية التي فرضتها هبة مشاري حمادة مؤلفة المسلسل على نفسها، جعلتها لا تتناول ما يحدث في دُور الأيتام من أهوال.

واعتبرت المسلسلَ -الذي تعرضه MBC1 من السبت إلى الأربعاء الساعة 22:00 بتوقيت السعودية، 19:00 بتوقيت جرينتش- بمثابة إضاءة خفيفة، وأن الكاتبة كانت حذرة جدًّا في تعاملها مع النص ومدركةً تمامًا أنْ ليس كل ما يعرف يقال.

وتقوم بثينة الرئيسي بدور المراهقة دانا التي دخلت دار الأيتام بعد أن اكتشفت أن والدتها التي عاشت معها طوال حياتها ليست أمها الحقيقية، بل أمها بالتبني، وأنها قررت إيداعها الدار لأن زوجها بدأ يغازلها بعد أن اكتملت أنوثتها.

وعن دورها، تقول" "كان مطلوبًا مني تقديم مشهد واقعي لفتاة في الثامنة عشرة من عمرها تكتشف أنها لقيطة بعد كل هذه السنوات".

وقالت الفنانة العمانية المقيمة في الكويت، في تصريحات خاصة لـmbc.net إن مسلسل "أميمة في دار الأيتام" يحمل رسالة إنسانية وأيضًا توجيهية إلى من يهمه الأمر.

ونفت الرئيسي أن تكون الغيرة دبَّت بين بعض الممثلات في المسلسل، خاصةً أنه شهد مشاركة 7 ممثلات، وأكدت أن النص استوعب الجميع.

وعن ظهورها في فيديو كليب للمطرب الإماراتي فايز السعيد، رفضت الرئيسي وصفها بـ"فتاة الفيديو كليب" أو "موديلز" لمجرد مشاركتها المطربَ في كليب أغنيته الأخيرة.

وقالت: "تلقيت دعوة من مخرجة الكليب الإماراتية نهلة الفهد لأقوم بدور شرطية في الكليب، وأبلغتني بأن لديها سيناريو وحوارًا، وهو ما تم تنفيذه على أرض الواقع".

وطلبت الرئيسي عدم التسرُّع وإطلاق الأحكام السابقة قبل مشاهدة الكليب الذي تعرضه القنوات الفضائية قريبًا ويطرح في الأسواق على DVD.

وعن رفضها أداء دور الفتاة المنحرفة في بعض الأعمال، قالت: "بلدي وأسرتي يظلون دومًا العين التي تراقبني". وأكدت أنها عاهدت نفسها على احترام ذاتها، وألا تخدش مشاعر مجتمعها العماني دراميًّا.

وأضافت: "عرضت عليَّ الفنانة حياة الفهد شخصية لفتاة منحرفة أخلاقيًّا، ورغم أن الشخصية استفزتني على الورق وتمنيت تجسيدها، اعتذرت لوجود خطوط حمراء لا يمكنني تجاوزها".

وقالت: "اخترت شخصية أخرى لفتاة صاحبة قرار وكلمتها مسموعة في نفس المسلسل".

وعن تجربتها الأولى أمام النجمة حياة الفهد، في حين شاركت النجمة سعاد عبد الله في ثلاثة مسلسلات؛ قالت: "هما "فولة وانقسمت نصفينويكمل بعضهما بعضًا؛ لأنهما رفيقات درب وتجربة غنية".

وكشفت المذيعة العمانية السابقة عن عودتها إلى التقديم التلفزيوني من خلال برنامج ضخم تكشف عن تفاصيله بعد توقيع عقده خلال الأيام المقبلة.