EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

الحلقة 7: أميمة تنقذ "ليلى وحنان" من غدر الشباب

أميمة "هدى حسين" راقبت الفتيات خلال ذهابهن للمدرسة، وأنقذت ليلى وحنان من مؤامرة دبرها شابان للإيقاع بهما.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 نوفمبر, 2010

أميمة "هدى حسين" راقبت الفتيات خلال ذهابهن للمدرسة، وأنقذت ليلى وحنان من مؤامرة دبرها شابان للإيقاع بهما.

عزيزة "إلهام الفضالةوأم عليوة "طيف" أبدتا استياءهن من حالة الاستهتار التي بدت عليها الفتيات في دار الأيتام، حيث أصبحت كل منهن تتصرف على راحتها، منذ مجيء المديرة أميمة، التي تركت لهن مساحة كبيرة من الحرية، لكن الأخيرة أكدت لهن أن هذا هو الأسلوب الأمثل للتعرف على ما بداخلهم من أسرار.

ومع استئناف الدراسة، قررت أميمة مراقبة الفتيات للتعرف على جديتهم في الذهاب إلى المدرسة، أو عدم الالتزام بذلك.

الشكوك التي راودت أميمة أصبحت يقينا، عندما فوجئت بحنان وليلى تتهربان من المدرسة، لمقابلة شابين يدعيان "خالد" و"صالحفتتبعتهم مع عزيزة وأم عليوة.

أميمة سمعت الشابين يدبران خطة للإيقاع بالفتاتين من خلال تخديرهما، واصطحابهما إلى اليخت والإبحار بهما، فتمكنت من الحصول على المخدر ووضعته في زجاجتي الشابين، لينخرطا في النوم، وتكتشف حنان وليلى، المأساة التي كانت تنتظرهما.