EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 30 (الأخيرة): أميمة تكتشف أمومتها لإحدى فتيات الدار

عوض شاهد صورة أمل ابنة أميمة، وامتدح جمالها؛ الأمر الذي أسعد الأخيرة، لكنه لم يتوقَّع أن هذه اللحظة ستكشف له سرًّا خطيرًا؛ حيث فوجئ بملابس أمل ضمن متعلقات جدته أم عليوة؛ الأمر الذي أثار دهشته.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 30 (الأخيرة): أميمة تكتشف أمومتها لإحدى فتيات الدار

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 13 ديسمبر, 2010

عوض شاهد صورة أمل ابنة أميمة، وامتدح جمالها؛ الأمر الذي أسعد الأخيرة، لكنه لم يتوقَّع أن هذه اللحظة ستكشف له سرًّا خطيرًا؛ حيث فوجئ بملابس أمل ضمن متعلقات جدته أم عليوة؛ الأمر الذي أثار دهشته.

لم يهدأ عوض حتى يعرف الحقيقة، فذهب إلى جدته وسألها، وهنا توقَّع من ارتباكها أن والده عادل هو من خطف أمل، فذهب إليه واشتبك معه، فسقط عادل جثة هامدة، فانتابت أميمة التي كانت تتبع خطواتهم حالة بكاء شديدة بعدما فقدت أملها الوحيد في الوصول إلى ابنتها.

أزمة أميمة لم تتوقف عند ذلك؛ حيث اتهمتها الشرطة بقتل عادل، وألقت القبض عليها، وزاد صمتها وعدم دفاعها عن نفسها التهمة ثبوتًا عليها.

مؤيد كان الملجأ الوحيد أمام الفتيات كي يأتي لمساعدة طليقته أميمة وإخراجها من أزمتها، وما إن رأته حتى انخرطت في البكاء، فقام بتهدئتها وأكد لها أن الوحيدة التي تعرف مكان ابنتها هي أم عليوة، وهي أيضًا التي معها حقيقة قتل عادل.

أما القاتل عوض فرضخ لتوسُّلات الفتيات وذهب إلى الشرطة وقام بتسليم نفسه، في الوقت الذي كانت فيه أميمة تبكي بجوار أم عليوة التي كانت في غيبوبة تامة، كي تتعرَّف مَن من فتيات الدار ابنتها، لكنها عادت وأكدت عدم رغبتها في معرفة ابنتها؛ لأنها تعتبر كل فتيات الدار بناتها، وفي هذه اللحظات تفارق أم عليوة الحياة.