EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2010

الحلقة 20: عائشة تعود للدار وأميمة تطبق عقابا جماعيا على البنات

عائشة ذهبت لأخيها ناصر الذي تبرعت له بكليتها في غرفة العناية المركزة، وعلى الرغم من شعورها بالحزن من أن والدها لم يطمئن عليها بعد العملية؛ إلا أنها أكدت لأخيها الذي بقي في غيبوبة تامة أنها على استعداد للتبرع بكليتها الثانية حتى يبقى على قيد الحياة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 نوفمبر, 2010

عائشة ذهبت لأخيها ناصر الذي تبرعت له بكليتها في غرفة العناية المركزة، وعلى الرغم من شعورها بالحزن من أن والدها لم يطمئن عليها بعد العملية؛ إلا أنها أكدت لأخيها الذي بقي في غيبوبة تامة أنها على استعداد للتبرع بكليتها الثانية حتى يبقى على قيد الحياة.

وعندما خرجت عائشة وفوجئت بوجود والدها، أكدت له أنها أخطأت في حق نفسها عندما ذهبت إليه، وتعلمت من ذلك، وستعود إلى إخوتها الذين يريدونها هي وليس كليتها.

ومع عودة عائشة للدار عاد إليها جو المرح، ولعدم التزام الفتيات قررت أميمة معاقبتهن، بأن تقمن بالغسل والطهي، لتفاجأ بأنها عاقبت نفسها عندما قررت ذلك، حيث أتلفن الملابس، ولم يتمكّنّ من طهي الطعام.

وقررت أميمة العفو عن الفتيات نظرا لقرب ميعاد الامتحانات، كما عملت على رعايتهن، وقبل الذهاب للامتحان مباشرة قامت بمساعدتهن في المراجعة، لكنها فوجئت بهن لا يعلمن شيئا عن دراستهن، خاصة وأن تركيزهن كان في أشياء أخرى غير الدراسة.