EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2010

الحلقة 12: براءة أم عليوة من تهمة السرقة

أميمة اقتنعت بحسن نوايا بدر والد عائشة بعدما أبدت عزيزة شكوكها في أبوته لها؛ حيث رأت أميمة أن إصراره على اصطحاب ابنته معه وهي في هذا السن كي تقاسم أولاده في ممتلكاته، واهتمامه بها بعد أن تم نقلها إلى المستشفى؛ يؤكد صلة القرابة بينهما بعيدًا عن التحاليل وغيرها.

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2010

الحلقة 12: براءة أم عليوة من تهمة السرقة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 12

تاريخ الحلقة 14 نوفمبر, 2010

أميمة اقتنعت بحسن نوايا بدر والد عائشة بعدما أبدت عزيزة شكوكها في أبوته لها؛ حيث رأت أميمة أن إصراره على اصطحاب ابنته معه وهي في هذا السن كي تقاسم أولاده في ممتلكاته، واهتمامه بها بعد أن تم نقلها إلى المستشفى؛ يؤكد صلة القرابة بينهما بعيدًا عن التحاليل وغيرها.

طريقة تعامل الفتيات مع أمر والد عائشة تغيرت -خلال الحلقة 12- فبعدما رفضوا ذهابها معه؛ لأنه لو كان أبًا حقيقيًّا ما تركها في الدار؛ حاولن بعد ذلك إزالة الهموم من على كاهل زميلتهن، وأخذوا يتخيلن وضعها بعد ذهابها مع والدها وحياة الرفاهية التي ستجدها.

أمر أم عليوة بقي لغزًا محيرًا؛ فالجميع رفض تصديق أنها قامت بسرقة متعلقاتهن، مؤكدات حبهن واحترامهن إياها، لكن ما أثار تساؤلاتهن هوية الشخص الذي وضع هذه المتعلقات في حقيبتها، لكن عندما علم حفيدها عوض بالأزمة التي لحقت بها، ذهب واعترف لأميمة بالحقيقة، وهي أنه من سرق متعلقاتهن.

أميمة تعاملت مع الموقف بهدوء؛ حيث اعتذرت إلى أم عليوة، بينما عنَّفت حفيدها عوض على ما فعله، واشترطت أن يعمل في الدار بشكل ملتزم 24 ساعة ينظف ويقوم بكل شيء حتى لا تبلِّغ عنه الشرطة.