EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2013

عمر يبحث عن شاطئ لقلبه

نقطة ضعف

نقطة ضعف

كسر عمر تردده باشتياقه واتصل بليلى، وكأنها كانت تنتظر تلك المكالمة من سنوات طويلة مضت فإجابته بلهفة حذرة، لكن اللحظات السعيدة لم تكتمل لقد وصل زوجها وبدأ ينادي عليها فأغلقت الهاتف وأسرعت في إخفاء صندوق الذكريات بعيدا.

كسر عمر تردده باشتياقه واتصل بليلى، وكأنها كانت تنتظر تلك المكالمة من سنوات طويلة مضت فإجابته بلهفة حذرة، لكن اللحظات السعيدة لم تكتمل لقد وصل زوجها وبدأ ينادي عليها فأغلقت الهاتف وأسرعت في إخفاء صندوق الذكريات بعيدا.

وكعادة عمر يستسلم سريعاً للنساء الذين يشكلون نقطة ضعفه، لم يتردد في الرد على مكالمة ندى التي طالب مقابلته فحدد معها موعد بنهاية الأسبوع، ومن بعدها مكالمة رومانسية مع رباب التي حاولت إصلاح ما أفسدته علية.