EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

رانيا فريد شوقي: "نقطة ضعف" قضى على الصراعات ومصيري معلّق مع رامي عياش

رانيا فريد شوقي

رانيا فريد شوقي

"نقطة ضعف" كان العمل الذي أعاد النجمة رانيا فريد شوقي إلى عالم الرومانسية بعد أن أطلّت علينا في السنوات الأخيرة في أدوار الشر والمرأة المسيطرة ذات المزاج الصعب.

(بيروت- mbc.net) "نقطة ضعف" كان العمل الذي أعاد النجمة رانيا فريد شوقي إلى عالم الرومانسية بعد أن أطلّت علينا في السنوات الأخيرة في أدوار الشر والمرأة المسيطرة ذات المزاج الصعب.

وتقول رانيا أنّ الإطار الرومانسي الذي تدور ضمنه الأحداث أبعد الناس عن الصراعات الدموية التي يُتابعونها في العديد من المسلسلات وهم بحاجة اليوم إلى حالة من الدفء وإظهار المشاعر الراقية بعيداً عن العنف.

عن دورها كأم لطالبة في الجامعة، تنفي شوقي أن يكون لديها أي مشكلة في تقديم دور الأم، بل ما يهمّها هو الدور والإطار الدرامي الذي يُوضع فيه، فيجب أن يليق بها ويُناسب شخصيّتها.

أمّا حول أزمة الدراما العربية، فتقول رانيا أنّه موجودة من قبل الثورة، وكانت تتمثّل بأزمة الأفكار والسيناريوهات لتصبح فيما بعد أزمة إنتاجية بحت. وكشفت رانيا أنّ مشروعها السينمائي مع الفنان رامي عياش معلّق حتى اللحظة ولا تعرف ما إذا كان سيُستكمل أو توقّف لأسباب إنتاجية أو مادية.