EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012

الحلقة 9: نزار يقع في غرام فتاة المقهى

آمال

آمال

آمال؛ فتاة جميلة تعرف عليها نزار في مقهاه الأثير، لتتحول إلى إحدى ملهماته، فيكتب فيها قصيدة يسلمها لها في لقاء بلا تدبير، ويلفت بها نظرها له، لتبدأ علاقة نزار بهذه الفتاة التي ملكت اهتمامه قبل أن يعرف حتى اسمها

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 9

تاريخ الحلقة 10 أكتوبر, 2012

آمال؛ فتاة جميلة تعرف عليها نزار في مقهاه الأثير، لتتحول إلى إحدى ملهماته، فيكتب فيها قصيدة يسلمها لها في لقاء بلا تدبير، ويلفت بها نظرها له، لتبدأ علاقة نزار بهذه الفتاة التي ملكت اهتمامه قبل أن يعرف حتى اسمها...

أفكر.. لولاك، لو لم يبح عن عبيرك عيب

لو أن اشقرار صباحي لم ينزرع فيه هدب

ولولا نعومة رجليك هل طرز الأرض عشب؟

تدوسين أنت.. فللصبح نفسٌ.. وللصخر قلب

ترى يا جميلة، لولاك، هل ضج بالورد درب؟

ولولا اخضرارٌ بعينيك ثر المواعيد، رحب

أيسبح بالضوء شرقٌ؟

أيبتل باللون غرب؟

أكانت تذر البريق الرمادي، لولاك، شهب؟

أكانت ألوف الفراشات في الحقل، طيباً تعب؟

 لو أني لست أحبك أنت.. فماذا أحب؟

نزار يدعو آمال إلى إحدى أمسياته الشعرية، تتوطد بعدها العلاقة بينهما، فتتوقد مخيلته الشعرية بالكثير من القصائد الرائعة بعد.

والدة نزار الذي يقطن في القاهرة، لتعد العدة لزواجه في دمشق، وتنتظر قدومه في زيارة عاجلة ليراها ويتم الخطوبة.

في الحلقة أيضًا: نزار يعترف لآمال بتعلقه بها، ولميس التي تقيم لفترة عند نزار تهرب فجأة من منزله دون سابق إنذار.