EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

الحلقة 8: نزار يتقمص دور "شجيع السيما" لإنقاذ لميس

لميس

لميس

نزار يتعرض لمغامرة لم يكن يتوقعها أن يخوضها يومًا؛ فقد اضطر لتقمص شخصية "شجيع السيما" لإعادة لميس بالقوة لأمها، وانتزاعها من جلسة مجون مع بعض الرفاق العابثين في أحد العوامات على النيل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 8

تاريخ الحلقة 09 أكتوبر, 2012

والدة نزار لم تجف لها دمعة منذ أن غادر نزار دمشق، ليس فقط من أجل شوقها إليه، ولكن لأن فراقه عنها ذكرها بفراق وصال سابقًا، ووالد نزار منشغل بالسياسة بعد انضمامه للكتلة الوطنية ببلاد الشام.

زبيدة التي نزحت إلى القاهرة قبل نزار بفترة تفاجئه باتصال هاتفي تطلب لقاءه لأمر هام، يعرف نزار منها عند اللقاء أن ابنتها لميس لها يومان غائبة عن المنزل، وتطلب منه مساعدتها في العثور على البنت المراهقة.

نزار يتعرض لمغامرة لم يكن يتوقعها أن يخوضها يومًا؛ فقد اضطر لتقمص شخصية "شجيع السيما" لإعادة لميس بالقوة لأمها، وانتزاعها من جلسة مجون مع بعض الرفاق العابثين في أحد العوامات على النيل.

مجلة "الرسالة" تنشر نقدًا لاذعًا لديوان "قالت لي السمراء" بقلم الشيخ علي الطنطاوي، وأنور المعداوي ينتصر لنزار، ويهاتف "أحمد حسن الزيات" ليعتب عليه في نشر مثل هذا الكلام، فيقترح الزيات أن يكتب نزار ردًّا على مقال الطنطاوي لينشر في نفس المكان بالعدد القادم.

في خلفية الأحداث: علاقة نزار تتطور بخادمته نعيمة، التي صارت مغرمة به، وتخدمه بحب ووَلَه.