EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

الحلقة 7: رجال غرباء يحومون حول قبيلة عدوان

صفا يخبر الشيخ أبو حمود أن رجالاً غرباء يحومون حول القبيلة، فقام رجال أبو حمود بإطلاق النار عليهم؛ ظنًّا أنهم رجال مطلق السلمان.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 يناير, 2011

صفا يخبر الشيخ أبو حمود أن رجالاً غرباء يحومون حول القبيلة، فقام رجال أبو حمود بإطلاق النار عليهم؛ ظنًّا أنهم رجال مطلق السلمان.

وضحى تمرض، ونمر يبحث لها عن طبيب، ولا يجد إلا امرأتين، فتصنعان لها شرابًا للتداوي به، وتقومان بتبخيرها، وتبدو عليها بوادر الشفاء، إلا أن نمر لم يطمئن تمامًا، فرحل مع زوجته إلى قبيلة الشيخ عواد.

نمر يغزو قبيلة أخرى مع قبيلة الشيخ عواد، وينقذ ابن الشيخ من الموت؛ ما يجعل الشيخ يعطيه نصيبًا من الغنائم مثل نصيبه.

السبعي -وهو من رجال القبيلة- يعرض فرسه للبيع، وسالم يطلب شراءها، لكنهما اختلفا في الثمن، فيتوسط نمر بين الاثنين لتخفيض الثمن، لكن سالم يتهمه بالطمع في الفرس ويترك الصفقة، فيجعلها سبعي من نصيب نمر.

نمر، من جانبه، يغضب مما حدث، وخاصةً أنه لا يملك ثمن الفرس، لكن زوجته وضحى تعطيه بعض حليها ليتصرف فيه حتى يستطيع شراء الفرس، وبالفعل يشتريها، ثم يأخذها إلى بيت الشيخ عواد ويربطها أمام منزله.