EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2011

الحلقة 2: نمر ينوي السفر إلى الأزهر لإكمال تعليمه

نمر يكبر ويصبح شاباً وينهي تعليمه في القدس، وكريستين وأستاذه كامل يقترحان عليه إكمال دراسته في الأزهر، ونمر يعود لأهله ويشاور الشيخ في أمر السفر فيوافق على طلبه، أما عمه صالح وزوجته فيتمنيان سفره لأنهما يكرهانه ويحقدان عليه؛ لأنه أفضل من ابنهما حمود.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 09 يناير, 2011

نمر يكبر ويصبح شاباً وينهي تعليمه في القدس، وكريستين وأستاذه كامل يقترحان عليه إكمال دراسته في الأزهر، ونمر يعود لأهله ويشاور الشيخ في أمر السفر فيوافق على طلبه، أما عمه صالح وزوجته فيتمنيان سفره لأنهما يكرهانه ويحقدان عليه؛ لأنه أفضل من ابنهما حمود.

صفا يطلب -خلال الحلقة 2- من جزاع الزواج بابنته طرفة التي ترفض، وتوافق على الزواج من حمود ابن "صالح".

فشل محاولة لسرقة إبل قبيلة الشيخ بركات، بعد الإمساك بسارقها الذي يرفض إخبار الشيخ من أين جاء، فيطلقه الشيخ، ويطلب من صفا مراقبته حتى يعرف من هم أهله.

صالح عم نمر يطلب من الشيخ بركات الرد على محاولة السرقة بالقيام بغزو إحدى القبائل حتى لا يشاع عن القبيلة أنها ضعفت، والشيخ يطلب منه تأجيل ذلك حتى عودته من القدس؛ حيث ينوي زيارة نمر لطمأنة أمه عليه.

أثناء سفر الشيخ بركات، صالح يأمر مجموعة من الرعاة كانت ترعى أغنامها في أرض القبيلة، بمغادرتها بدون "الإبل والغنموالشيخ بركات يلومه على ذلك، حيث يرى أنه لا بد من عودة الإبل والغنم لأصاحبها.